الجمعة, يناير 18, 2019
أخبارتقارير

تعطيل الدراسة في ولايات سودانية جديدة بعد تمدد الاحتجاجات

الخرطوم ــ دارفور 24

احتجاجات في عطبرة الأربعاء 19 ديسمبر

انضمت ولايات سودانية جديدة لركب الولايات التي جرى تعليق الدراسة في مؤسساتها التعليمية، إلى أجل غير مسمى، وذلك في أعقاب تمدد الاحتجاجات الشعبية ضد الغلاء المعيشي.

وأصدرت إدارة جامعة النهود اليوم السبت قراراً بتعليق الدراسة إلى حين إشعار آخر، وذلك تخوفاً من اندلاع احتجاجات يقودها طلاب الجامعة بحسب مصادر تحدثت لـ “دارفور 24”.

وقالت المصادر إن قوات الشرطة ظلت تحاصر طلاب الجامعة داخل السكن الطلابي ليوميين وتمنعهم من الخروج إلى الشارع.

واكدت أن مجموعة مسلحة ـ يعتقد أنها تتبع للأمن الطلابي ـ اقتحمت سكن الطالبات واوسعتهن ضرباً وذلك عقب احتجاجهن داخل سكنهن على انعدام الخبز.

وفي الولاية الشمالية أصدر وزير التربية والتوجيه بالولاية الشمالية، عثمان الشايقي، قراراً بتعليق الدراسة بجميع المراحل الدراسية بالولاية  لأجل غير مسمى، وذلك اعتباراً من غد الأحد.

وشهدت الولاية الشمالية موجة احتجاجات عارمة خلال اليومين الماضيين، أحرق المحتجون خلالها مقار حزب المؤتمر الوطني وتحطيم مقار أمانة الحكومة الولائية.

وفي ولاية شمال كردفان أصدر وزير التربية والتوجيه بالولاية، إسماعيل عمر إدريس، قرارا بتعليق الدراسة بمدارس الولاية لأجل غير مسمى، وذلك عقب التظاهرات والاحتجاجات بالمدينة يوم الجمعة.

شمال دارفور

وفي ولاية شمال دارفور أعلنت وزارة التربية والتعليم، تعليق الدراسة بجميع مدارس الولاية اعتباراً من يوم غد “الأحد” وحتي إشعار آخر.

وجاء تعطيل الدراسة على خلفية المظاهرات العنيفة التي شهدتها عدد مدن البلاد احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الراهنة المتمثلة في غلاة المعيشة وإنعدام الخبز والنقود والوقود.

كما أصدر مجلس عمداء جامعة الفاشر قراراً قضى بتعليق الدراسة بجميع كليات الجامعة إعتبارا من اليوم ـ السبت ـ إلى حين إشعار آخر، وذكر القرار أن تعليق الدراسة جاء بسبب الظروف التي تمر بها البلاد وحفاظا على الأرواح والممتلكات.

وتعيش مدينة الفاشر منذ صباح الجمعة حالة احتقان جرا غلاء الأسعار وتدهور الحياة المعيشية، وفرضت السلطات الأمنية في المدينة طوقا بمختلف الطرقات والشوارع الرئيسية، وشر تعزيزات عسكرية في العديد من المواقع.

وكشفت جولة “دارفور24” في شوارع المدينة عن وجود تعزيزات عسكرية مشددة تشمل سيارات الدفع الرباعي وعدد من الجنود خاصة امام البنوك ومحطات الوقود والأمانة العامة للحكومة.

كما عادت الى المدينة ظاهرة صفوف العربات امام الطلمبات للحصول على الوقود الى جانب اكتظاظ المواطنين امام المخابز للحصول على الخبز.

وقال مواطنون لـ  “دارفور24” إن مئات المواطنين في مدينة الفاشر يستعدون للخروج في احتجاجات الشارع خلال الساعات القليلة القادمة احتجاجا على غلاء المعيشة والمطالبة باسقاط النظام.

قائلين إن الخروج أصبح واجب للجميع من أجل التصدي لسياسات المؤتمر الوطني التي تضرر منهعا الشعب السوداني.

غرب دارفور

وفي ولاية غرب دارفور أعلن وزير التربية والتوجيه، مختار عبدالكريم آدم برمة، تعليق الدراسة في جميع أنحاء الولاية، اعتباراً من غد الأحد وحتى إشعار آخر.

وأوضح أن تعليق الدراسة يشمل التعليم قبل المدرسي ومرحلتي الاساس والثانوي في الولاية، داعياً أولياء أمور التلاميذ والطلاب إلى التعاون مع السلطات لتنفيذ القرار.

وشهدت مدينة الجنينة حاضرة الولاية اليوم السبت انتشار واسع لقوات الجيش ووجود دبابات امام المؤسسات الحكومية والبنوك، حسبما رصدته “دارفور 24” كما انتشرت الدبابات في بعض الشوارع.

وأفادت مصادر أن السلطات الأمنية اعتقلت مصعب عبد الماجد، من منزله عند الساعه الثانية ظهر السبت، وقالت المصادر إن  مصعب يعمل موظفاً ببعثة اليوناميد.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً