السبت, مايو 25, 2019
أخبارمثبت

إعتقال 15 طالباً من الجالسين لامتحان الشهادة الثانوية بزالنجي

زالنجي

حجرة سكن الطلاب الممتحنين للشهادة الثانوية بزالنجي

اعتقلت قوة من جهاز الأمن مكتب زالنجي اليوم الأربعاء 15 طالباً من طلاب محلية روكرو الجالسين لامتحانات الشهادة الثانوية بعد أحداث شغب وقعت بمدرسة “ام المؤمنين” استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، كما رمى الطلاب الشرطة بالحجارة.

وظلت أماكن نزل طلاب وطالبات محلية “روكرو” بمدينة زالنجي حاضرة ولاية سط دارفور تشهد أحداث شغب منذ ثلاثة أيام، حينما تظاهر الطلاب والطالبات احتجاجاً على سوء الخدمات في السكن مثل “انقطاع الكهرباء، وعدم وجود أسرة للمبيت حيث يفترش الطلاب والطالبات الأرض”.

وأسفرت الاحتجاجات عن حرق مكتب المدير ومكتب المعلمين بالمركز قبل ان تقوم الشرطة بحسم التظاهرات باستخدام الغازل المسيل للدموع والاعتقال.

وقال معلم فضل حجب هويته لـ “دارفور 24” إن تعامل الشرطة مع الطلاب فيه قسوة وعنف مبالغ فيه، مضيفاً “عقب الاحتجاجات التي قام الطلاب والطالبات على نحو متزامن، دخلت قوة من جهاز الأمن مباني المدرسة وألقت القبض على 15 طالباً ثم تحركت القوة الى مكاتب الجهاز بالمدينة”.

وطالب المعلم السلطات الأمنية بالتعامل الحسن ومراعاة ظروف الامتحان النفسية، موضحاً أن استمرار الإعتقال لأكثر من يوم  يعني حرمان الطلاب من حضور آخر جلسة لامتحانات الشهادة الثانوية.

ويشتكي الطلاب من تجميع مراكز الامتحان في زالنجي لأن التجميع يعرضهم الى إرهاق وتعب نتيجة لسوء وسائل النقل بالإضافة إلى تردئي الخدمات والمعاملة التي يجدها الطلاب من الشرطة في مراكز الامتحان.

ويتهم الطلاب جهات لم يسموها بقصف مواقع سكنهم بقنبلة “قرنيت” بيد ان لحسن الحظ لم تنفجر القنبلة بعد سقوطها على سقف إحدى البنايات.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً