الإثنين, يوليو 22, 2019
أخبار

حكماً بالسجن 3 اشهر بقانون الطوارئ لـ 18 معتقل بجنوب دارفور

نيالا- دارفور24

اصدرت السلطات بجنوب دارفور حكماً بالسجن لمدة ثلاثة اشهر قابلة للتجديد في حق “18” شخص من محلية قريضة 80 كيلو متر جنوبي عاصمة الولاية نيالا بتهمة المشاركة في احتجاجات نظمت في الثامن عشر من يونيو الماضي وادت الى حرق مقر منظمة الرؤية العالمية.

وقال احد قيادات قريضة محمد ابوبكر لدارفور24 ان المعتقلين تم القبض عليهم بعد ثلاثة ايام من المسيرة الاحتجاجية بواسطة قوة مشتركة من الاجهزة الحكومي قدمت من عاصمة الولاية نيالا عقب حرق مكتب منظمة الرؤية العالمية بواسطة بعض المحتجين، وقامت بنقلهم الى عاصمة الولاية نيالا، وتم ايداعهم السجن مباشرة بعقوبة تمتد لمدة ثلاثة اشهر قابلة للتجديد، منبهاً الى ان بعض المعتقلين وجهت لهم تهم الاساءة للاجهزة الامنية وليس بسبب المشاركة في الاحتجاجات.

وذكر ابويكر ان المسيرة الاحتجاجية خرجت ضد منظمة الرؤية العالمية “وورلد فيشن” التي فتحت لها مكتباً جديداً، وعينت موظفين من خارج المحلية لتنفيذ بعض المشروعات في المحلية بالشراكة من برنامج الغذاء العالمي من بينها توزيع الاغذية للنازحين بمعسكرات قريضة، وابان ان قيادات من المحلية تقدموا للمنظمة بمذكرة طلبوا فيها توضيحاً لاسباب عدم تعيين موظفين من المحلية، واوضح ان المذكرة امهلت المنظمة ثلاثة ايام للرد او الخروج من المحلية، مشيراً الى ان المنظمة تماطلت في ردها على المذكرة، ما دفع المواطنين للخروج المسيرة الاحتجاجية واتجهوا نحو مقر المنظمة وقاموا باحراقه بالكامل.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً