الإثنين, أغسطس 26, 2019
أخبار

تجمع المهنيين: من يدعو او ينخرط في العنف ليس بثائر ولا طالب حق

إسماعيل تاج، المتحدث باسم تجمع المهنيين

انتقد تجمع المهنيين السودانيين محاولات جر الاحتجاجات عن مسار السلمية إلى العنف، داعياً المحتجين إلى الكشف عن كل من يحرض أو يقود مسارات النعف داخل مواكب الاحتجاج.

ويأتي حديث تجمع المهنيين في اعقاب محاولات من محتجين الدخول في مواجهات مع القوات الأمنية، كما احرقوا ليل الثلاثاء سيارة تتبع لقوات الدعم السريع في ضاحية اركويت بالخرطوم.

وقال تجمع المهنيين في بيان تلقته “دارفور 24” الأربعاء إن السلمية هي الشعار الذي تحققت به ومعه انتصارات فشل السلاح في تحويلها لهزائم وانكسرت أمام أمواجها العاتية نصال العنف.

وأوضح أن محاولات الردة نحو العنف والدخول لمضائق الحرائق ليس هو الطريق السوي والسليم، لجهة أن أتت لتحارب العنف ويعم السلام وتضع الحرب أوزارها ويعود السلاح ليوجه لحماية الوطن والمواطنين، مؤكداً أن كل من يدعو أو يتفاعل أو ينخرط في عمل عنيف ليس بثائر ولا طالب حق.

وأضاف “ندين بأشد العبارات محاولات نزع سلاح السلمية عن ثورتنا، وسنعمل بكل جد للمحافظة على مشروع التغيير بعيداً عن أيادي الحقد والفتنة، ودعوتنا للثائرات والثوار بالكشف عن كل من يحرض أو يقود مسارات عنف ولا سلمية”.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً