الأحد, سبتمبر 22, 2019
أخبار

سلطات جنوب دارفور تقرر مصادرة السيارات غير المقننة

والي جنوب دارفور هاشم خالد

نيالا- دارفور24

قررت لجنة أمن ولاية جنوب دارفور مصادرة اي عربة غير مقننة ولا تحمل لوحات مرورية بحلول يوم 15 سبتمبر الجاري واصدر والي الولاية اللواء هاشم خالد توجيهاً للأجهزة الامنية بذلك.

وقال الوالي الاحد عقب اجتماع للجنة امن الولاية بحضور ادارة الجمارك والمرور وسلطات مدينة نيالا ان السيارات غير المقننة التي تعرف محلياً  بسيارات “بوكو حرام” ظلت تسبب مشاكل من خلال الحوادث التي ترتكبها في المدينة، وكشف عن وقوع 30 حادث مروري بهذه السيارات خلال الاسبوع المنصرم، وابان ان هذه الحوادث ادت الى وفاة اربعة اطفال وتسببت في اذى جسيم لاعداد كبيرة من المواطنين.

وتشهد طرقات مدينة نيالا هذه الايام ازدحاماً مرورياً بسبب وصول آلآف السيارات من دول ليبيا وتشاد وليبريا، وخلق معاناة كبيرة لدى سكان المدينة التي تتعثر فيها الحركة بين ناحيتيها الجنوبية والشمالية التي يربط بينهما كبري واحد.

وتمكنت سلطات الولاية العام الماضي من تقنين أكثر من 7 آلاف سيارة، بينما تقدر ادارة الجمارك بالولاية عدد السيارات التي وصلت الى الولاية مؤخراً وغير مقننة بنحو 8 ألف سيارة.

وذكر الوالي هاشم خالد ان لجنة امن الولاية أمهلت اصحاب هذه السيارات مدة اسبوع بعده سيتم مصادرة اي عربة تسير في طرقات المدينة، واوضح ان هذا الاسبوع سيتم خلاله تكثيف الحملة الاعلامية والتوعية بهذا الاجراء، ناشد الوالي اصحاب السيارات الالتزام بايقاف سياراتهم في المنازل مع انتهاء هذه المهلة حتى لا تتم مصادرتها.

وأكد ان هذه السيارات تعد من المهددات الامنية مثل حمل السلاح والمخدرات والظواهر السالبة والحوادث التي راح ضحيتها عدد من الطلاب، وابان انهم جلسوا مع غرف النقل واتحادات اصحاب العمل والمركبات وأمنوا على هذا الاجراء

وقال مدير ادارة الجمارك بالولاية العقيد عبد المنعم سليمان الاجتماع اوصى بان يحتفظ اي شخص لديه مركبة غير مقننة في منزله لحين استصدار قرار من السلطات المركزية بخصوص تخليص هذه السيارات وتقنينها، واوضح ان سلطات الولاية ستمنح اي شخص يمتلك عربة غير مقننة كرت لحين تقنينها، مبيناً ان هذه الكروت سيتم تصميم بحيث تحمل بيانات العربة ويتم ارسالها للفحص في ادارة الادلة الجنائية للتأكد من صحة رقم المكنة والساشي، ومن ثم الى ادارة الانتربول لاستخراج ما يفيد بأن السيارة غير مسروقة عالمياً، بالاضافة الى الفحص بواسطة المباحث الجنائية للتأكد من ان العربة خالية من الموانع القانونية والتحقق من ملكية الشخص للعربة.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً