الثلاثاء, أكتوبر 15, 2019
أخبار

سلطات جنوب دارفور توقف التنقيب عن الذهب بمحليات شمال الولاية

والي جنوب دارفور اثناء لقائه قيادات منطقة كدينير والمعدنين

نيالا- دارفور24

اعلنت السلطات بجنوب دارفور ايقاف كافة انواع التعدين الاهلي عن الذهب بالمحليات الشمالية للولاية “مرشينج- الوحدة- شرق جبل مرة” وجاء قرار الايقاف بعد زيارة لجنة امن الولاية برئاسة والي الولاية المكلف اللواء هاشم خالد لمنجم “كدينير” بمحلية شرق جبل مرة على خلفية الاحداث التي شهدها المنجم الايام الماضية، والتي راح ضحيتها شخصان وجرح 5 أخرون بسبب الانفلات الامني بالمنطقة.

وقال الوالي- في تصريحات صحفية بمنجم “كدينير” السبت- ان عمليات التعدين التي بدأت في المنطقة منذ شهرين صاحبتها الكثير من المشاكل الامنية نتج عنها قتل اشخاص ونهب وتخريب لممتلكات المواطنين بالإضافة الى تردي صحة البيئة، واوضح انه هناك تحديات تتمثل في القتل والنهب وتواجد النساء بأعداد كبيرة في المنجم بصورة مهددة اجتماعي، وذكر الوالي ان قرار ايقاف التعدين بشمال الولاية جاء الى حين ترتيب اوضاع التعدين على المستويين الولائي والمركزي، وتابع من جانبنا سنقوم بتوفير الأمن اللازم ونمنع كل الظواهر السالبة في هذه المنطقة التي اصبحت مهدد امني لكل الولاية”

وخرجت على خلفية احداث القتل التي وقعت السبت الماضي مظاهرات بمنطقة كدينير مظاهرات تندد بالتراخي الامني ووصل المتظاهرون الى قيادة الجيش، ما دفع القوات المسلحة الى اطلاق الاعيرة النارية في الهواء لتفريق المحتجين، قبل ان يقوموا بتخريب اجزاء من الحامية من بينها الطاقة الشمسية.

اوضح الوالي ان الفترة المقبلة ستقوم حكومة الولاية بعمل كبير لتقوية النسيج الاجتماعي وتقنين الاوضاع عبر نشر القوات النظامية، ومن ثم يتم فتح المنطقة مجدداً للتنقيب، لكنه اشار الى ضرورة تطوير التعدين من الاهلي الى المؤسسي، وقال الوالي انه وجه القوات الحكومية المشتركة بتنفيذ قرار ايقاف التعدين، ومنح المعدنين فرصة الى يوم الخميس المقبل لتوفيق اوضاعهم ونقل ممتلكاتهم واخلاء مواقع التنقيب.

وقال هاشم ان مناطق التعدين الاهلي اصبحت بؤر للمشاكل، لذلك جاء القرار لمعالجة الخلل في الجوانب الامنية والصحية وحماية الذهب كثروة قومية من التهريب، واشار الى ضعف استفادة الاقتصاد القومي من التعدين الاهلي على الرغم من ان على الدولة تنظيمه وحماية المعدنين وتوفير الامن والخدمات الصحية لهم

في الاثناء ابدى ممثل المعدنين بمنجم كدينير عيسى باسي ان قرار لجنة امن جنوب دارفور صدر بعد دراسة للحيثيات ومآلات الواقع بهذا المنجم والتحديات التي تواجه التعدين بهذه المنطقة، وقال ان المعدنين رحبوا بالقرار لجهة انه يصب في المحافظة على الامن والاستقرار، وكد تعاون مواطني شرق جبل مرة مع الحكومة لتنفيذ القرار، وذكر انهم سلموا حكومة الولاية رؤيتهم لمستقبل التعدين في المنطقة ودعوا الى ضرورة تواجد كل اجهزة الدولة التي لها علاقة بالتعدين عن الذهب لتأسيس عمليات التنقيب بصورة رسمية، واوضح ان المنطقة بها مخزون كبير من الذهب يمكن ان يسهم في معالجة المشكلة الاقتصادية للبلاد، بينما كشفت لجنة المنجم عن انتاج نحو “270” كيلو جرام من الذهب منذ ان بدأت عمليات التنقيب في المنجم قبل شهرين.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً