الثلاثاء, أكتوبر 15, 2019
أخبار

نفوق عشرات المواشي والطيور بسبب التعدين في شمال دارفور

الفاشر- دارفور24

شكا مواطنون في قرى “الحمرة- ردمة- التومة- وابوسكين” بمحلية كتم بولاية شمال دارفور من ظهور شركة جديدة لا تحمل اسماً تعمل في التعدين الاهلي عن الذهب بهذه المناطق تستخدم مادتي “الزئبق والسيانيد” بشكل كبير مما ادي الي نفوق عشرات المواشي بجانب الطيور في المنطقة.

وقال احد قادة الادارة الاهلية بقرية التومة العمدة “ابكر محمود ادم” لدارفور24 ان الشركة ويديرها اشخاص مسلحون يرتدون زي قوات الدعم السريع ويتخذون من المنطقة والواقعة شرق قرية” الحمرة” مقراً لهم، واضاف لديهم حوالي ست اشهر وهم بالمنطقة ويمنعون جميع سكان القري من الاقتراب منهم، كما لديهم عدد كبير من الآليات والرافعات الثقيلة التي يصدر تشغيلها دوياً عالياً اثناء عمليات استخلاص للذهب.

واتهم العمدة احد قادة المليشيات المسلحة في الولاية يدعي “النور قبة” بامتلاك الشركة، وقال ان المواطنين في القري المجاورة باتوا مهددين بالموت بسبب تدفق المياه الملوثة من اعلي الاراضي التي تعمل فيها الشركة الي قراهم، وبان ان هذه المياه الملوثة تسببت في نفوق العشرات من الاغنام والماعز بجانب الطيور في المنطقة.

وذكر ان الادارات الاهلية في المناطق المذكورة عقدوا الاسبوع الماضي اجتماعاً بمنطقة ابو سكين قرروا خلاله تكوين لجنة عليا للذهاب الي مدينة الفاشر وتقديم شكوي للسلطات في هذا الشأن.

فيما كشف احد ابناء منطقة الحمرة يدعي “الهادي ابراهيم” عن ظهور حالات مرضية لبعض المواطنين في المنطقة بسبب تلوث المياه وسط تجاهل تام من السلطات، وقال ان بعض هؤلاء المرضى تم إرسالهم الي الفاشر لتلقي العلاج، فيما لايزال الاخرون يصارعون المرض في قراهم.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً