الخميس, نوفمبر 21, 2019
أخبار

عودة زعيم حركة مسلحة للخرطوم بعد سنوات من التمرد

الأمين داوؤد لدى عودته للخرطوم

اعتبر المتحدث الرسمي باسم الحرية والتغيير، وجدي صالح، عودة رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الأمين داؤود، للبلاد قبل توقيع اتفاق السلام خطوة تدعو للتفاؤل بنجاح جولة التفاوض المقبلة التي ستنطلق في الحادي والعشرين من الشهر الحالي بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

ووصل الخرطوم السبت رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الأمين داؤود، وكان في استقباله بمطار الخرطوم وبعض أعضاء مجلس السيادة وقادة الحرية والتغيير وسط استقبالات شعبية من جماهير الشرق الذين احتشدوا في ساحة مطار الخرطوم.

وعبر في المؤتمر الصحفي بمطار الخرطوم  الذي عقد بمناسبة عودة رئيس الجبهة الشعبية إلي البلاد، عن سعادة قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية بعودة الأمين داؤود.

وقال إن عودته قبل توقيع اتفاق السلام تؤكد أن إرادة الجميع تتجه نحو السلام، مؤكدا استمرار جهود السلام في الداخل والخارج مع حركات الكفاح المسلح.

ووعد رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الأمين داؤود، بحل المشكلات والقضايا التي يعاني منها شرق السودان. مضيفاً “لسنا دعاة حرب ولاطلاب سلطة فقط نريد أن يكون السودان للجميع ويسع مواطنيه كافة”.

وجدد وقوفه وتعاونه مع المكونات السياسية لشرق السودان وفي مقدمتهم موقعي اتفاقية سلام شرق السودان مع الحكومة السابقة لينال أهل الشرق حقوقهم وذلك من خلال منبر الشرق.

وأكد داؤود ثقته في الشباب لقيادة السودان نحو المجد، وأعلن عن عقد ورشة بالخرطوم قريبا بمشاركة خبراء من الشرق لإعداد ورقة تفاوضية في مفاوضات جوبا.

 

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً