الأحد, يوليو 12, 2020
أخبار

الوساطة: حسم مفاوضات الأطراف السودانية بجوبا خلال أسبوعين

الخرطوم - دارفور 24

أعلن عضو الوساطة في جنوب السودان ضيو مطوك، اليوم (الاثنين)، أن الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين لمسار عملية التفاوض بين الأطراف السودانية (الحكومة وحركات الكفاح المسلح)، بمنبر جوبا التفاوضي، والتي بدأت في العاشر من ديسمبر المنصرم.

وقال إن سكرتارية الوساطة عقدت اجتماعا، اليوم، بكامل عضويتها، قيمت فيه مسار العملية التفاوضية، على ضوء المواقف الأساسية للأطراف التي يجري النقاش حولها، مؤكدا استمرار التفاوض وفق الجدول المضروب للوصول لاتفاق سلام شامل منتصف فبراير المقبل.

من جهة أخرى، تسلّم مسار الشمال رد الحكومة علي مسودة الاتفاق الإطاري للتفاوض الذي تقدمت به حركة كوش.

وقال رئيس حركة كوش محمد داؤود، إن الحركة تعكف للرد على موقف الحكومة وتسليم ردها للوساطة اليوم، مشيراً إلى عدد من الجوانب الايجابية وردت في رد الحكومة وسيتم الوصول إلى اتفاق سلام قريبا.

الجدير بالذكر أن مفاوضات جوبا تركز على 5 مسارات، تتمثّل في: مسار إقليم دارفور (غرب)، ومسار ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، ومسار شرقي السودان، ومسار شمالي السودان، ومسار وسط السودان.‎

ويُعد إحلال السلام في السودان أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية، بدأت بتاريخ (21 أغسطس 2019م)، وتستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

وكانت قيادة النازحين بولايات دارفور، قد أعلنت تأييدها لمبادرة رئيس حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد نور لنقل مفاوضات السلام من عاصمة دولة جنوب السودان إلى الخرطوم.

وأعلن مؤسس حركة وجيش تحرير السودان عبدالواحد محمد نور، عزمه الحضور إلى العاصمة الخرطوم للتفاوض خلال شهر يناير الجاري.

اترك تعليقاً