الجمعة, أبريل 10, 2020
أخبار

“الزراعة”: اصابة التقاوي بالآفات الحشرية في المخازن غير مؤثرة على صلاحيتها

احد العمال اثناء عملية غربلة التقاوي

نيالا- دارفور24

اقرت وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بجنوب دارفور ان كميات من التقاوي المخزنة بمدينة نيالا عاصمة الولاية اصيبت بآفات حشرية تسمى “سوسة الحبوب”، لكنها أكدت ان الاصابة غير مؤثرة على جودة وصلاحية التقاوي.

وابان مدير ادارة التقاوي بالوزارة محمد صالح- في تصريحات عقب وقوفهم على عمليات الغربلة التي تجري لكميات التقاوي المصابة بالحشرات الثلاثاء- ان المخزن الذي ظهرت فيه هذه الآفات الحشرية- مخزن مصنع النسيج- به أكثر من “107” طن من تقاوي الذرة “ود احمد” اصيب منها 12 طن، وذكر ان لجنة فنية من الوزارة قررت غربلة هذه الكميات لجهة ان نسبة اصابتها لم تتجاوز 1% بينما المسموح به علمياً للإنبات هو 80% للذرة، اوضح ان هذه النسبة لا تؤثر على عملية الانبات.

وابان صالح أن المخزن الرئيسي للوزارة الذي انشأ في ستينيات القرن الماضي بالقرب من مخيم عطاش للنازحين به كميات من الفئران، بسبب تصدعه وفقده لكثير من مواصفات المخازن، واوضح انهم اضطروا الى نقل التقاوي التي لم تصاب من مخزن مصنع النسيج إليه، واضاف “هذه الفئران لم تأتي مع التقاوي، بالاضافة الى انها ليس لها اثر على جودة التقاوي وصلاحيتها، سوى انها تعمل على تمزيق الجوالات المعبأة بالتقاوي”

وقال محمد صالح ان كميات التقاوي التي وصلت الولاية في اغسطس الماضي كانت “107” طن من الاصناف المختلفة، وان هناك “46” طن لم تصل الولاية وهي بحوزة الشركة العربية، بالاضافة الى 35 طن فول من موسم “2017- 2018″م واكد ان جملة متأخرات تقاوي الولاية على الشركة العربية بلغت81 طن، وقال لابد للولاية ان تضغط على الشركة للإيفاء بها لأنها كميات مدفوعة القيمة.

وابان ان تأخير التقاوي الى شهر اغسطس من الموسم الماضي كان بسبب الاوضاع التي كانت تعيشها البلاد اثناء ثورة ديسمبر المجيدة، واوضح ان هذا العام وضعت الوزارة ترتيباتها مبكراً لاستجلاب حصة الولاية من التقاوي.

وذكر ان الاسبوع المنصرم استقبلت الوزارة وفداً من الادارة العامة للتقاوي بوزارة الزراعة الاتحادية واطلعتهم الوزارة الولائية على ظروف الولاية وصعوبة التنقل فيها وطالبت ضرورة تسليم الولاية نصيبها من التقاوي باكراً قبل هطول الامطار، وابان ان الوزارة سترسل مندوب الولاية الى الخرطوم الاسبوع المقبل للمتابعة.

من جهته قال مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية الحسين عمر ان عملية تخزين تقاوي الموسم الماضي تمت وفقاً لرؤية اللجنة الفنية التابعة للوزارة، وذلك للاستفادة منها في الموسم القادم.

وابان ان الوفد الذي قام بزيارة الى مخازن التقاوي ضم ممثلين لكل الادارات المتخصصة بالوزارة بالاضافة الى المراجعة الداخلية، ووقف الوفد على عمليات غربلة التقاوي التي اصيبت بالآفات الحشرية.

وقال ان الفنيين أكدوا ان نسبة التلف غير مزعجة وان هذه التقاوي ستخضع قبل توزيعها للمزارعين الى فحوصات معملية لتحديد نسبة انباتها، واضاف “سيتم توزيعها ان كانت نسبة الانبات حسب النسبة المسموح بها يتم توزيعها، ونحن مطمئنون ان الأمر ليس بذلك الحجم المخيف”

وذكر انه ستتم عملية “تعفير” لكميات التقاوي بعد عملية الغربلة للمحافظة على سلامتها وضمان عدم اصابتها بالحشرات مرة اخرى.

 

اترك تعليقاً