الجمعة, أبريل 10, 2020
أخبار

مسئول حكومي يقف على مزاعم بانتهاكات في خلوة لتحفيظ القرآن بالجنينة    

الجنينة- دارفور24

في زيارة مفاجئة تفقد وكيل وزارة الشئون الدينية الخميس الاوضاع في خلوة البكري لتحفيظ القرآن الكريم المثيرة للجدل علي خلفية الحديث عن انتهاكات كبيرة بالخلوة.

اثارت “خلوة البكري” بمدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور جدلاً واسعاً بعد انتشار صور تشير إلى انتهاكات وتجاوزات انسانية خطيرة

وسلم ناشطون في الخرطوم وزيرة الشئون الدينية مذكرة طالبوا فيها بإغلاق الخلوة واتهموا الشيخ المسئول عن الخلوة بتكبيل الاطفال الدارسين وتعذيبهم

وفي منتصف فبراير الجاري زار وفد من الاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة خلوة شيخ البكري واستمعوا الي تنوير من الشيخ

ونقل مصدر لدارفور24 ان وكيل وزارة الشئون الدينية سليمان محمدي ومعه وفد من الوزارة الاتحادية وحكومة غرب دارفور والاجهزة الامنية قاموا بزيارة مفاجئة لخلوة البكري

واضاف وتفقد الوفد المرافق داخل الخلوة واستمعوا الي الدارسين وشيخ الخلوة واعيان المنطقة، وذكر ان الوفد انخرط في اجتماع مطول مع شيخ الخلوة

واشار المصدر الى ان الوفد اخبر الشيخ الخلوة ان الغرض من زيارتهم الوقوف ميدانياً على الخلوة بعد ان تناقلت وسائل الإعلام صور تشير إلى انتهاكات وتجاوزات وتعذيب للأطفال الدارسين، لافتا الى ان الوفد وجد بعض الدارسين مقيدين بالسلاسل الحديدية، وامر ادارة الخلوة بإزالة القيود عن الدارسين

وفي نوفمبر الماضي قتل ثلاثة اشخاص وحرج اربعة اخرون عندما فجر احد الاشخاص قنبلة يدوية “قرنيت” امام خلوة لتحفيظ القرآن الكريم ويدرس فيها اكثر من 100 طالب بعضهم مقيدين بسلاسل حديدية.

اترك تعليقاً