الخرطوم- دارفور24

قالت وزارة الصحة السودانية، اليوم “الثلاثاء”، إن كل الحالات الموجبة لفيروس “كورونا” حتى الآن وصلت إلى السودان خلال فترة استثناء الرحلات لـ”48” ساعة عبر مطار الخرطوم، وأنها لم نتمكن من التواصل إلا مع “50%” من المسافرين.

وأعلنت “الوزارة”، اليوم، عن تسجيل إصابة جديدة بالفيروس لاجنبي في الستينيات من العمر، وصل إلى السودان قادماً من الإمارات العربية المتحدة، بتاريخ “14 مارس 2020م”، لترتفع عدد الإصابات في البلاد إلى سبعة.

وأكدت الوزارة، في تعميم صحفي، أنها قامت بدورها بالفحص على كل القادمين خلال تلك الفترة عن طريق جهاز قياس درجة الحرارة وملء الاستمارات للتواصل معهم.

واستدركت: “لكننا للأسف لم نتمكن من التواصل إلا مع 50% من المسافرين، بسبب أن بقية الركاب قاموا بكتابة معلومات مغلوطة وأرقام هواتف خاطئة لذا لم نتمكن من متابعة حالتهم الصحية”.

ودعت” الوزارة” المعنيين بالاتصال على الرقم”221″‪ حرصاً على صحتهم وصحة أعزائهم، ولفت إلى أنها دأبت منذ بداية الأزمة على تكوين فرق عمل مختلفة من الكوادر الطبية تعمل على مدار الساعة للحد من انتشار جائحة “كورونا” التي أطاحت بأعتى الأنظمة الصحية فـي العالم.