الخميس, يوليو 9, 2020
أخبار

مسلحون يعتدون على مواطنين عُزل بجبل عامر بشمال دارفور

الخرطوم ـ دارفور 24

أصيب 6 أشخاص بجراح متفاوتة الخطورة داخل أراضيهم الزراعية مساء الثلاثاء بمنطقة جبل عامر بولاية شمال دارفور، حوالي 250 كلم غربي الفاشر من قبل مسلحين.

وقال ناظر عموم قبيلة البني حسين، محم أحمد حسين، “لدارفور 24” إن من تعدوا على الأراضي الزراعية جنوب شرق الجبل هم مجموعة من الرزيقات المهرية، واصفا الأمر بالكارثة.

وأضاف “شهدت المنطقة إطلاق نار عشوائي كثيف من قبل أفراد مدجيين بالسلاح الناري والسلاح الأبيض وترويع مدنيين بمناطق قرب المزارع مما أدي إلى ترك مناطقهم بالنزوح والإحتماء بمناطق مجاورة”.

‏وأوضح أنه لم يتم القبض على الجناة ليمثلوا أمام العدالة، لعدم وجود مكونات للقوات المسلحة بالمنطقة غير الشرطة وبعض قوات الدعم السريع.

نبه الناظر إلى خطورة تصاعد الأزمة في ظل الإعتداءات المتكررة، لافتآ إلى أن هنالك أزمة جديدة تلوح في الأفق بين “الرزيقات والبني حسين” حيث كشف عن صراعات وحروبات متجذرة بين القبيلتين تم إخمادها في العام 2016.

ونظم مواطنو منطقة “السريف” وقفة إحتجاجية صباح اليوم الأربعاء أمام المحلية، احتجاجا على الأحداث.

وطرد المحتجون المدير التنفيذي للمحلية، مطالبين برحيلة وثلاث ضباط تنفيذيين آخرين إضافة إلى مطالبتهم بقوة أمنية أخرى في المنطقة بديلا للدعم السريع.

تعليق واحد

  • تصحيح لما ورد أعلاه وانا احد ابناء محلية السريف مقيم بالفاشر حاليا وملم بكل المشاكل هناك.
    اولا:
    لا يوجد ناظر عموم لقبيلة البني حسين اسمه محمد أحمد حسين.
    الناظر السابق لقبيلة بني حسين هو : الناظر محمد ادم حامد (الجدي)
    والناطر الحالي للقبيلة هو: الناظر محمد إسماعيل آدم حامد
    تم تجميد قرار اعتماد الأخير بعد انحياز الوالي (مالك) لمجموعة لا أدري ماذا اسميها وذلك بعد وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر حكومة الولاية رغم أن تعيين الأخير تم وفق القوانين والأعراف المتبعة في كل أرجاء الوطن.
    ونحن نحمل الوالي كامل المسؤولية في حالة ذهبت الأمور لما لا يحمل عقباه.
    ثانيا:
    مشاكل المزارع موجودة في كل ربوع الوطن العزيز والمشكلة التي تتحدث عنها هنا كانت بسيطة وتمت تسويتها الحمدلله.

اترك تعليقاً