الثلاثاء, سبتمبر 22, 2020
أخبار

وفود أجنبية تجري لقاءات مكثفة مع “الحركات” قبل بدء المفاوضات بجوبا

الخرطوم - دارفور 24

أجرت عدد من الوفود الأجنبية، اليوم “الخميس”، لقاءات مكثفة مع وفد الحكومة الإنتقالية السودانية، وحركات الكفاح المسلح، ورئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي، قبل إستئناف مفاوضات الترتيبات الأمنية مع حركات الكفاح المسلح، والتي بدأها وزير الدفاع الراحل الفريق أول جمال عمر.

وتأتي مشاركة الوفود الخارجية في إطار السعي الإقليمي والدولي لدعم عملية السلام الجارية بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

ووصل اليوم، رئيس وفد الحكومة السودانية وزير الدفاع اللواء يس ابراهيم يس، مواصلة التفاوض، وكان في إستقباله بمطار جوبا وزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان أنجلينا تنيج، ووزير الاستثمار د. ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية وعدد من قيادات حركات الكفاح المسلح.

وأكد وزير الدفاع اللواء يس ابراهيم يس، في تصريح صحفي، أهمية تحقيق السلام والاستقرار السياسي في السودان، وتعهد بمواصلة المسيرة التي بدأها “جمال” وصولاً إلي تحقيق السلام والاستقرار المرتجي بالبلاد.

وشكر يس، حكومة وشعب جنوب السودان لمساندتهم ودعمهم ورعايتهم الكريمة لمفاوضات السلام السودانية، كما أثنى على دور كل الشركاء الذين دعموا مسيرة السلام.

وقطع بأنه متى ما توفرت الإرادة لدي كل الأطراف المتفاوضة فسيتم الوصول إلى السلام المنشود، مطمئناً الجميع بأن ملف الترتيبات الأمنية يسير بصورة طيبة.

بدوره، رحب عضو لجنة الوساطة الجنوبية د. ضيو مطوك، بوفد الترتيبات الأمنية، مذكراً بإكتمال التفاوض حول كل الملفات السياسية، وأنه لم يتبق سوى ملف الترتيبات الأمني.

وقال: “بوصول الوفد فإننا يمكننا القول بأن مفاوضات السلام السودانية تتجه نحو مراحلها النهائية وصولاً إلى توقيع اتفاقية السلام الشامل بالبلاد”.

في السياق، قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية السودانية أسامة سعيد، إن قيادة “الثورية”، ابتدرت إجتماعاتها بوفد تشادي عالي المستوى بقيادة الشيخ بن عمر المستشار الدبلوماسي للرئيس ادريس ديبي رئيس جمهورية تشاد، تناول  الاجتماع سبل دعم تشاد للعملية السلمية بإعتبارها شريك أساسي في عملية إحلال السلام في السودان.

وأشار إلى أن قيادتهم إلتقت بوفد عالي المستوى من دولة الامارات العربية المتحدة يترأسه مسؤول ملف السودان خالد سيف الشامسي.

وقال إن اللقاء تناول دور د الامارات الداعم والراعي لعملية السلام في السودان، ودورها المرتقب في المشاركة في تنفيذ إتفاق السلام المزمع توقيعه مع حكومة السودان خلال الايام القليلة القادمة والمساعدة في تنفيذ إستحقاقات السلام في السودان.

وأضاف سعيد، أن إلتقت “قيادة الثورية”، التقت وفد عالي المستوي من مصر يترأسه رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، استمع خلاله الوفد المصري إلى تنوير مفصّل قدمه رئيس الجبهة الثورية الدكتور الهادي إدريس، عن سير المفاوضات الجارية الان بجوبا. بدوره، أكد اللواء كامل، دعم مصر اللامحدود للعملية السلمية وإستعداد القاهرة للإسهام في إنجاحها بإعتبارها شريكا وداعماً للعملية السلمية في السودان.

وأعلن أسامة سعيد، أن قيادة الجبهة الثورية  تعكف للتحضير للإجتماع مع وفد من قيادة الحرية والتغيير بجوبا، للتشاور والتفاكر  حول مستقبل تحالف قوى الحرية والتغيير.

وكان رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس، قد شارك أمس “الأربعاء” في مؤتمر اصدقاء السودان الذي  إستضافته العاصمة السعودية الرياض، وحث خلال كلمته المجتمع الإقليمي والدولي للمساهمة في تذليل العوائق أمام تحقيق سلام دائم ومستدام  في السودان.

اترك تعليقاً