الأربعاء, فبراير 24, 2021
أخبار

‏لاجئ سوداني يقتل مسئولاً فرنسياً طعناً بسكين  

باريس- دارفور24

أقدم لاجئ سوداني على قتل موظفاً في منظمة فرنسية معنية بتقديم الخدمات للاجئين بفرنسا، عندما سدد له عدة طعنات بسكين اردته قتيلاً.

وقال أحد الشباب السودانيين المقيمين بفرنسا “محمد احمد الزبير” لدارفور24 ان الحادث وقع اليوم الجمعة بمدينة “باو” التابعة لاقليم “بردو” جنوب غرب فرنسا، وذكر ان الشاب البالغ من العمر 38 سنة سدد طعنة لموظف بمنظمة “ايزاكورس” التي تقدم خدماتٍ للاجئين بفرنسا، بعد ان قابلت السلطات الفرنسية ملفه لنيل حق اللجوء بالرفض.
مبيناً القاتل سوداني من أقليم دارفور، وكانت له سابقة طعن أحد السودانيين بسكين، نال بموجبها عقوبة السجن لعام ونصف.
ونقل موقع قناة “بي أف أم” الفرنسية أن الضحية “46 سنة” مسؤول في مركز استقبال طالبي اللجوء في مدينة “بو” وقد تعرض لطعنات عديدة من قبل شاب سوداني، تم رفض طلبه للجوء.
ولفت الموقع إلى أن المتهم “معروف بممارسات مرتبطة بأعمال عنف”، كما أنه قضى عقوبة في السجن سابقا.
وبحسب موقع قناة “بي اف ام” فان مكتب المدعي العام في مدينة “بو” فتح تحقيقاً في الحادثة لمعرفة ملابساتها.
ويقدم المركز الذي وقعت فيه الحادثة خدمات للاجئين في مدينة “بو” منذ عدة سنوات، وبحسب الموقع الالكتروني للمركز فإن طاقته الاستيعابية تسع 257 مكاناً مخصصاً لطالبي اللجوء واللاجئين، ويوفر للاجئين “مرافقة شاملة متناسبة مع كل أسرة أو حالة شخصية” بما في ذلك توفير إمكانية الإقامة في عدة أحياء بالمدينة.

اترك تعليقاً