الأربعاء, أبريل 21, 2021
أخبار

مواطنون بشرق دارفور يعتصمون ويمنعون الايرادات الحكومية بسبب العطش

نيالا- دارفور24

دخل سكان مدينة ياسين بولاية شرق دارفور في اعتصام مفتوح أمام مباني المحلية احتجاجاً على انعدام مياه الشرب بالمنطقة ومعاناتهم مع العطش.

وقال أحد قيادات المحلية عبد الله ابراهيم لدارفور24 انهم أوقفوا جميع الايرادات الحكومية بالمحلية بالاضافة الى انتظامهم في اعتصام مفتوح لحين استجابة حكومة الولاية لمطالبهم التي يأتي في مقدمتها توفير مياه الشرب، ورفع معاناتهم مع العطش.
وذكر ان المحلية يقطنها أكثر من 262 ألف نسمة، وبها فقط عدد ثلاثة دونكي مياه، وهي غير كافية لسد حاجة السكان ومواشيهم من المياه، خاصة أن هذه الدوانكي تكون متوقفة اغلب ايام الاسبوع بسبب الاعطال وانعدام الوقود.
وأوضح ابراهيم ان معاناتهم في الحصول على مياه الشرب مستمرة لعدة سنوات، منذ أن شهدت المنطقة عودة سكانها من مخيمات النزوح.
منوهاً الى انهم منعوا تحصيل الايرادات بواسطة المؤسسات الحكومة، للضغط على الحكومة للاستجابة لمطالبهم، وأضاف ” على الرغم من أن محلية “ياسين” تعد الثانية بعد عاصمة الولاية الضعين من حيث الايرادات الا أن الحكومات المتعاقبة على الولاية تتعامل مع سكان المحلية على أنهم سكان درجة ثانية- على حد قوله- وتابع “هذا التعامل الفوقي هو الذي أدى الى تفاقم ازمات المواطنين في الحصول على الخدمات”
واقر المدير التنفيذي لمحلية ياسين بوجود مشكلة حقيقية في سبيل الحصول على مياه الشرب بمحلية ياسين، وقال ان هذه الازمة بسبب قلة الوقود المستخدمة لتشغيل محطات المياه، بالاضافة الى ضعف انتاج المياه.
واوضح انه استلم يوم أمس تصديق من وزارة المالية بالولاية بعدد 50 برميل جازولين لمحطات المياه بالمحلية، في اطار سعيه للمعالجة الاسعافية للمشكلة.
وذكر موسى ان هناك مساعي لحلول نهائية لمشكلة المياه من خلال دراسة اجريت لانشاء حفير في الاتجاه الشمالي الشرقي لمدينة ياسين، سيتسلم تقديراتها المالية يوم غدٍ الخميس، بالاضافة الى استبدال استخدام الجازولين للانتاج بالطاقة الشمسية لكل محطات المياه بالمحلية البالغة 30 محلية.
وفيما يتعلق بايقاف الايرادات الحكومية بواسطة المعتصمين أوضح المدير التنفيذي ان حكومة الولاية سترسل غداً الهميس وفداً من وزارة المالية والحرية والتغيير ولجان المقاومة للنقاش مع المعتصمين والوصول لتسوية.

اترك تعليقاً