أخبار

والي جنوب دارفور يتوعد بردع المتورطين في الهجوم على قرية “قُصة انجمت”

نيالا- دارفور24

اعلن والي جنوب دارفور موسى مهدي عن تشكيل لجنة تقصي حقائق في احداث منطقة “قصة انجمت” 40 كيلو متر غربي مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور والتي راح ضحيتها 3 قتيل و7 جرحى.

وقال الوالي لدى مخاطبته مواطني للمنطقة الخميس ان لجنة تقصي الحقائق ستصل المنطقة خلال يوم غدٍ الجمعة او بعد غدٍ السبت، وطالب المواطنين بالتعاون من اللجنة ومدها بالمعلومات حول الحادث.
وشن مسلحون قبليون هجوماً على منطقة “قصة انجمت” في مطلع الاسبوع الحالي، وبحسب سكان المنطقة ان الهجوم كان بسبب رفض المسلحين فتح معسكر لقوات حركة تحرير السودان المجلس الثوري بقيادة عضو مجلس السيادة دكتور الهادي ادريس في المنطقة.
وتوعد الوالي بمحاسبة كل من يثبت تورطه في الهجوم، واعطى الوالي لجنة التحقيق صلاحيات القبض على كل من يشتبه تورطه في الهجوم، وقال “أي مجرم متفلت تقبض عليه لجنة التحقيق لن نجامله”
وقطع بأن أي قبيلة لا تلتزم بالقوانين ونظم التعايش السلمي مع الآخرين، أو أفراد منها سيطالهم القانون، وأكد ان الحكومة ستنشر قوات في مناطق “قصة انجمت، بلبل دلال عنقر، بالاضافة الى منطقة أخرى”
وقال ان هذه القوات كان مقرراً لها ان تصل هذه المناطق منذ مساء الاربعاء، لكن هناك أربعة مناطق بالولاية بها مشاكل تم ارسال القوات إليها- على حد قوله- واضاف “لكن ثقوا بأن القوات ستصلكم في غضون الساعات القادمة”
وأطلق الوالي يد القوات الحكومية للتعامل بحسم مع أي مسلح موجود بمواقع انتشارها، وأردف: يجب أن تتعاملوا بحسم مع أي مجرم، وأي شخص يحمل سلاح لا يحتاج لاذن من النيابة لاطلاق النار عليه”
قائلا للقوات الحكومية التي سيتم نشرها “من هنا نعطيكم كامل الصلاحيات لتنفيذ القانون، ونحن سنتحمل المسئولية، لذلك لا تترددوا في ممارسة حقكم القانوني لحماية أهل هذه المنطقة”
ودعا الوالي مواطني المنطقة بعدم مغادرتها، وأكد ان القوات الحكومية ستتولى حمايتهم، وأشار الى ان انتشار هذه القوات مرهون ببقاء المواطنين في منطقتهم، واضاف “لذلك ما في أي شخص يغادر المنطقة”
وناشد- في الوقت نفسه- المواطنين الذين نزحوا جراء الهجوم الذي شهدته المنطقة بأن يعودوا الى منازلهم، واوضح الوالي أنه وجه القوات بإعادة كل ممتلكات المواطنين التي تم نهبها بواسطة المجموعات التي هاجمت القرية.

اترك تعليقاً