الخميس, سبتمبر 16, 2021
تقارير

انهيار مشروع الطاقة الشمسية بشرق دارفور أخطاء صاحبت التنفيذ

الضعين- دارفور24
انهيار أعمدة وحوامل مشروع الطاقة الشمسية لمحطات مياه الشرب قبل اكتماله بصورة مفاجأة بسبب عاصفة ترابية ضربت مدينة الضعين الاسبوع المنصرم، وأد تفاؤل مواطني الولاية   بالمشروع، الذي يعتبر أول مشروع ضخم تنفذه حكومة الفترة الانتقالية بتكلفة بلغت 584 مليون جنيه.
بالإضافة الي أنه يعالج مشكلة العطش التي تهدد سكان مدن وأرياف ولاية شرق دارفور في فصل الصيف، وتفاقمت أزمة العطش بصورة كبيرة بعد ربط محطات إنتاج المياه بالطاقة الكهربائية وتذبذب التيار الكهربائي حيث اضطر بعض السكان الي المبيت في محطات المياه للحصول على ماء شرب.
اتهامات ودفوعات
عقب انهيار محطة مياه “البيطري” داخل مدينة الضعين قبل تسليمها للحكومة، صوّب عدد من مهندسي وزارة التخطيط والبنى التحتية- الجهة الاستشارية- الاتهامات الي شركة “أزهري العالمية” المنفذة للمشروع، واتفق عدد منهم  تحدث لدارفور24 على أن شركة “ازهري العالمية” المنفذة للمشروع تجاهلت قواعد تنفيذ المشروعات، مثل تسليم الجهة الاستشارية جداول الكميات التي تتضمن مراحل تنفيذ ومراجعة المواصفات قبل البدء في المشروع، وتسليم نسخ منها للجهة الاستشارية في حال وجود أي إلتباس يتم الرجوع للنسخ للتأكد من مواصفات ومقادير مواد الانشاء، ولكن هذه الشركة بدأت تنفيذ المشروع قبل أن تخطرت الجهة الاستشارية، لذلك طبيعي تقع هذه الأخطاء َينهار المشروع بأقل حركة رياح.
من جانبها دافعت الشركة المنفذة عن نفسها في بيان تحصلت عليه دارفور24 قالت فيه إنها قدمت للمشروع ضمن عدد من الشركات المختصة في هذا المجال بعد إعلان تقديم العطاءت عبر وسائل الإعلام، وعند الفرز رسى لها العطاء، وأنها وفق العقود المبرمة تلتزم بضمان نجاح المشروع، ويشمل الضمان عيوب التصنيع والتركيب لمدة عشرة أعوام من لحظة التسليم، مؤكدةً إن الشركة قامت بتأمين المشروع عند شركة التأمينات ضد العواصف والزلازل والفيضانات.
وأضافت في بيانها لأجل تحقيق الجودة نظمت الشركة ورشة تدريبية في المجالين الأكاديمي والعملي لثلاثين من عمال هيئة توفير مياه الشرب بالولاية، ومؤكدة أن الانهيار حدث في محطة واحدة من بين تسع عشرة محطة داخل مدينة الضعين.
إيقاف المشروع
فيما أمر مدير عام وزارة التخطيط والبنى التحتية بشرق دارفور البشير الشريف شركة ازهري بإيقاف العمل في تنفيذ المشروع، وطالبها بمد وزارته بجداول الكميات التي تتضمن مقادير الأسمنت والخرسانة المتعلقة بالقواعد الخرسانية، ومواصفات حوامل الألواح، وقال بشير لدارفور24 إن العمل توقف الي حين مراجعة كل مراحل تنفيذ المشروع، وذلك لتفادي تكرار الأخطاء وأنهم اذا وجدوا أي شئ غير مطابق للمواصفات سيرد الي الشركة قبل التركيب.
الخطر القادم
من جهة أخرى وصف مدير عام هيئة توفير المياه بالولاية مهندس مختار السنوسي توقف تنفيذ المشروع بالخطر القادم، في وقت تلّوح شركة “كوني” التركية المنتجة للكهرباء في عدد من المدن السودان من بينها الضعين بإيقاف التيار الكهربائي بسبب عجز حكومة المركز بسدادها.
وقال مختار لدارفور24 إن الشركة هي التي تتحمل انهيار محطة البيطري وامتدح أداء 19 محطة أخرى تم تركيبها بالتزامن مع المحطة المنهارة، وتخوف مختار من تفاقم ازمة مياه الشرب خلال الايام المقبلة إذا نفذت الشركة المنتجة للكهرباء وعيدها.

اترك تعليقاً