الخميس, سبتمبر 16, 2021
أخبار

اعتذار حركة مسلحة للصحفي “مادبو” بعد اعتدائها عليه بدارفور

الخرطوم- دارفور24
قدمت حركة تجمع قوى تحرير السودان- الإثنين- اعتذاراً رسمياً للصحفي عبد المنعم مادبو عن حادثة الاعتداء عليه من قبل عناصر من قواتها في مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور في 22 يونيو الماضي اثناء جولة رئيس الحركة عضو مجلس السيادة الطاهر حجر على ولايات دارفور.
وتعرض الصحفي عبد المنعم مادبو الذي يعمل لصالح صحيفة دارفور24 الى الاعتقال والتعذيب لأكثر من 15 ساعة من قبل عناصر الحركة المرافقة لعضو مجلس السيادة الطاهر حجر أثناء ذهابه الى المقر السابق لبعثة يوناميد- الذي كانت تتواجد فيه قوات الحركة- لتصوير مشاهد خراب وتدمير المقر، بعد خروج البعثة من دارفور.
وقالت الحركة في اعتذار مكتوب “انها تقدم اعتذارها الشديد للصحفي عبدالمنعم محمد مادبو ولعموم  الإعلاميين والصحفيين بدارفور،
وتؤكد بالغ اسفها عن الحادثة” وذكرت أن هذا الاعتذار يأتي ايماناً منها بسوء التقدير والتدبير الذي بدر من بعض منسوبيها.
وجاء اعتذار الحركة بعد مبادرة قادها الصحفي ابوعبيدة عوض، نتج عنها اجتماعات متواصلة على مدى يومين بين الجنرالين بالحركة إسماعيل ابوه ومبارك بخيت والصحفي عبد المنعم مادبو بحضور صحفيين ورابطة اعلاميي وصحفيي دارفور.
 وأمنت الاجتماعات بين قادة الحركة والصحفيين على جملة مخرجات أبرزها الاعتذار الشفهي والمكتوب عن الحادثة، وأن يظل للصحفي مادبو الحق في الاستمرار في الإجراءات القانونية او التنازل وشطب البلاغ.

اترك تعليقاً