الخميس, سبتمبر 16, 2021
أخبار

توقف الأطباء بجنوب دارفور بعد الاعتداء على زميلهم بالسكين

نيالا- دارفور24

اعلن اطباء مستشفى نيالا التعليمي بجنوب دارفور التوقف عن العمل بعد حادثة الاعتداء على الاطباء بعنبر الولادة نهار الثلاثاء الماضي.

وقال بيان صادر أن اطباء مستشفى نيالا التعليمي- اطلعت عليه دارفور24- ان الاعتداءات على الاطباء بالمستشفى قفزت الى مستوى الشروع في القتل، عندما أشهر زوج احدي المريضات السكين في وجه احد الأطباء.
وتعود تفاصيل الحادثة الى وصول مريضة- برفقة جارتها- الى المستشفى في حالة ولادة مبكرة، وتم حجزها في عنبر الولادة واجراء اللازم لها، وأضاف البيان “بعد مضي 6 ساعات أي الساعة 12 منتصف النهار حضر زوجها برفقة ثلاثة أشخاص، وحاولوا دخول العنبر، وعندما تم منعهم، حاولوا تسلق البوابة الحديدية رغم أنف القابلات والفراشات، وخلقوا حالة من الفوضي، والسب واطلاق الألفاظ النابية لم يسلم منها حتى رجال الشرطة”
وذكر البيان ان الأطباء تدخلوا وتحدثوا معهم عن وجود مريضات بالعنبر في حالات حرجة لا تسمح بدخول الرجال، لكن ذلك لم يجد نفعاً وأضاف “انتهى الأمر باشهار السلاح الابيض “السكين” ومحاولة التعدي على الطبيب جسدياً ولفظياً، لولا تدخل إحدى الطبيبات التي قامت بانقاذ زميلها وتصارعت مع المعتدي على السكين، رغم محاولته تحرير سكينه بالضرب والشتم وتدخل بقية المعتدين الا انها قاومت حتى جرحت في يدها وكسرت السكين الى نصفين”
واوضح البيان أن قوات الشرطة حضرت بعد ذلك ودخلت مع المعتدين في اشتباك وتمكنت من اعتقالهم جميعاً.
ونبه الأطباء الى أن توقفهم عن العمل سيستمر الى حين تقديم الجناة للمحاسبة العاجلة، ومتابعة الإجراءات في قضية الشروع في القتل حسب المادة “20/19″، اضافة الى وضع طاقم حراسة ثابت لكل اقسام الحوادث وبوابات العنابر على مدار 24 ساعة، وان يقوم طاقم الحراسة بتنظيم دخول المرافقين للحالات حسب الحوجة، فضلاً عن منع دخول المرافقين نهائياً الى المستشفى الا في اوقات الزيارات من الساعة الثالثة ظهراً الى السادسة مساء، ومحاسبة ضباط البوابات في حالة حدوث أي خلل.

اترك تعليقاً