الإثنين, سبتمبر 26, 2022
تقارير

خطر جدري القرود يهدد كرينك المنكوبة

تقرير – دارفور24
يعيش مواطنو محلية كرينك 80كلم شرق مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور هذه الأيام حالة من الرعب والتوهان والمصير المجهول بعد ظهور حالتي إصابة بمرض جدري القروش في أول اصابات رسمية داخل السودان وقد أدى ظهور الحالتين الى ربكة كبيرة وسط المواطنين وحذر شديد من السلطات الصحية .

وقال المدير العام لوزارة الصحة بولاية غرب دارفور الدكتور عثمان علي في تصريحات خاصة لدارفور24 ان حالة الإصابة الاولي بمرض جدري القرود كانت لاحد الطلاب عمره 16 عام بينما كانت الاصابة الثانية لشقيق الاول .
واضاف ان وضعهما الصحي في تحسن مستمر في مركز عزل خاص في منطقة كرينك  لافتا الى  ان وزارته وضعت كافة الإجراءات الاحترازية منعا لانتشار العدوى

ودخلت وزارة الصحة في حالة بحث وتقصي عن مصدر الاصابة لجهة ان المصابين اطفال ولم يسجلا اي زيارة لاي منطقة داخلية اوخارجية لفترات طويلة.

وفي غضون ذلك اشار عثمان ان اتيام التقصي وجدت ان والد المصابين يعمل صيادا ولم يستبعد ان تكون العدوى من الحيوانات التي يصطادها والدهما .
واشار إلى أن الوضع اصبح صعب لجهة ان هنالك حالات اشتباه بعضها داخل كرينك واخرى من مناطق متفرقه تم ارسال  عيناتها الى المعامل الاتحادية .

وكشف عثمان عن وصول فريق صحي من وزارة الصحة الاتحادية للوقوف ميدانيا على الاصابة والمساعدة في اكتشاف مصدر الاصابة .
حيث سجل الفريق اول زياره ميدانية لمحلية كرينك  وتم فيها اخذ العينات لحالات إلاشتباه
ووقدم الوفد تنويرا للأطباء و الكوادر الصحية  و المجتمعية  عن المرض والأعراض وطرق التعامل مع المرض ومكافحة العدوى ومعالجة الحالات وكيفيه التحكم في المرض.

و قالت رئيسة الوفد الطبي الاتحادى  الدكتور نحاح محمد احمد أن المرض ينتقل بين الحيوانات وبين الإنسان وأن العمل يتم بالتنسيق داخل الفريق ومع الفرق الأخرى داخل المحليات والولايات .

ونسبة لخطورة الموقف واستعدادا للقيام بدورها الانساني تجاه مواطني الولاية اعلنت تنسيقية الكوادر الطبية والصحية بولاية غرب دارفور فك الإضراب الذي دام لأكثر من شهرين مراعاة للظروف الانسانية وتداعيات ظهور حالة اصابة بوباء جدري القرود بمحلية كرينك .
وكان العاملون في مستشفى الجنينة التعليمي في إضراب مفتوح عن العمل احتجاجا على عدم تحقيق عدد من المطالب .
وفيما لازالت منطقة كرينك في طور التعافي  من ويلات الحرب القبلية التي شهدتها في أبريل الماضي وخلفت اعداد كبيره من القتلى والجرحى هاهي الان تتعرض لامتحان وباء جدري القرود الذي أصبح يهدد حياة المواطنين

اترك تعليقاً