أخبار

احتجاجات بجنوب كردفان تندد بتدهور الأوضاع الامنية في محلية “هبيلا”

 

كادقلي: دارفور24

سير مواطنو محلية هبيلا بولاية جنوب كردفان صباح اليوم الخميس موكبا جماهيريا تحرك من الساحة الشعبية إلى رئاسة الشرطة تنديدا واستنكارا التفلتات الأمنية، بعد محاولة إغتيال مدير شرطة المحلية.

والإثنين الماضي نجا مدير شرطة “هبيلا” الرائد منير عثمان فرح من محاولة اغتيال بعد ان أطلق عليه مجهولون النار بمنطقة (الرطريط) على بعد (20) كيلومتر شرق بمحلية الدلنج 

وقال مدير الشرطة فى تصريحات لدارفور (24) ان  المحلية شهدت في الاونة الاخيرة تفلتات امنية من معارضين للأوامر المحلية المتشددة لتأمين الموسم الزراعي ومنع احتكاكات الرعاة والمزارعين .

وأضاف منير إنه تلقى تهديدا قبل الحادث بيوم من مجهول عبر الهاتف طالبه فيها بعدم ملاحقة المعتدين على المشاريع الزراعية والإ فإن الثمن  سيكون حياته على حسب قوله.

وطالب المواطنون السلطات الولائية بتوفير الحماية الكافية لتأمين الموسم الزراعي،  بفرض هيبة الدولة والقانون وملاحقة المجرمين الذين باتوا يهددون حياة المواطنين والموسم بالفشل .

وتعتبر مشاريع هبيلا الزراعية من أهم المشاريع المطرية بالسودان وتأتى  فى المرتبة الرابعة  بولاية جنوب كردفان بعد مشاريع ابوجبيهة والتضامن والعباسية وتقدر مساحتها الزراعية حوالى 750 ألف فدان .



اترك تعليقاً