أخبار

مبادرات لإعادة العمل بمستشفيات مدينة نيالا

نيالا- دارفور24
بدأت مجموعة من الأطباء بمدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور محاولات لإعادة تشغيل مستشفى نيالا التعليمي الذي تعرض لتدمير واسع بسبب الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع التي استمرت بالمدينة لأكثر من ستة أشهر.
وشكل الأطباء من أبناء مدينة نيالا لجنة بالتنسيق مع وزارة الصحة بالولاية بغرض الترتيبات للعودة التدريجية لتشغيل ما تبقى من امكانيات بالمستشفى.
وقال الرشيد أحمد أحد الأطباء لدارفور24 ان حجم الضرر الذي أصاب المستشفى يقدر بنحو “80 او 90%” وأضاف “الآن يمكننا اعادة تشغيل مصنع الاكسجين لأنه الأقل ضرراً، اضافة الى قسم الأطفال الذي حدثت فيه اضرار كبيرة لكن المباني لا زالت موجودة”
وأوضح ان الأقسام التي تدمرت بشكل كامل “العيون والدرن العناية المكثفة وعنبر العمليات الكبيرة”
قسم العناية المكثفة الذي تدمر بالكامل
قسم العناية المكثفة الذي تدمر بالكامل
مضيفاً ان المبادرة ستشمل تشغيل المستشفى التخصصي ومركز غسيل الكلى ومشافي أخري لخدمة إنسان الولاية.
وتسببت الحرب بين الجيش والدعم السريع التي استمرت لست أسهر في تدمير واسع للبنية التحية خاصة في المجال الصحي حيث خرجت جميع مستشفيات المدينة عن الخدمة، ما عدا مستشفى الوحدة جنوب الذي ظل صامداً الى ان توقفت المعارك بعد ان سيطرة قوات الدعم السريع على المدينة.
وأشارت وزارة الصحة بالولاية الى مستشفى نيالا التعليمى تدمر بصور شاملة فى بنيته التحتية والأجهزة التشخيصية بسبب الحرب الذي دار بين الجيش وقوات الدعم السريع.

اترك تعليقاً