أخبار

مقتل احد مهندسي شركات النفط تحت التعذيب على أيدي الاستخبارات العسكرية

الفولة- دارفور24

حمل تجمع شباب حقول البترول بولاية غرب كردفان الاستخبارات العسكرية مسئولية مقتل المهندس مَساعد محمد أحمد عضو تجمع شباب حقول البترول تحت التعذيب وإصابة نائب رئيس التجمع حبيب آدم دبة بأذى جسيم نقل على إثره الى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان لتلقي العلاج.

 

 

وقال عدى عبدالله الناطق بإسم التجمع لدارفور24 ان المهندس مساعد وهو يعمل مهندسا بشركة بترونرجى ومعه زميله حبيب ادم دبة اعتقلتهم إستخبارات الجيش صباح اليوم الإثنين الماضي بمنطقة هجليج على بعد 10 كيلو مترات جنوبي محلية “كيلك” بولاية غرب كردفان.

 

 

واضاف عدى ان الاستخبارات العسكرية قد قامت بتعذيبهما الى ان توفى المهندس مساعد، ومن ثم افرجت عن “حبيب دبة” الذي تم نقله بحالة حرجة الى دولة جنوب السودان لتلقي العلاج.

 

 

وقلل الناطق باسم التجمع بيان تجمع العاملين بقطاع النفط الذى وصفه بالتماهى مع استخبارات الجيش، ولم يدن الحادثة التى تعتبر جريمة وإنتهاكاً صريحاً للقانون، مما قد تأزم الاوضاع بالمنطقة فى ظل الهشاشة الامنية التى تعانى منها البلاد.

 

بينما قال تجمع عمال النفط في بيان ان المهندس مساعد محمد تعرض لتعذيب مفرط بحامية القوات المسلحة بهجليج بواسطة إستخبارات الجيش حتى وافته المنية.

 

وأوضح البيان ان مساعد تخرج من كلية النفط جامعة السودان، وعمل بالكلية كأستاذ متعاون، قبل ان يلتحق للعمل بشركة 2B كمهندس انتاج.

اترك تعليقاً