الإثنين, سبتمبر 26, 2022
تقارير

كارثة السيول تؤدى لارتفاع أسعار الحبوب الغذائية بجنوب دارفور

 

نيالا-دارفور 24

أدت السيول والفيضانات التي إجتاحت أجزاء واسعة من محليات ولاية جنوب دارفور غرب السودان إلى إرتفاع أسعار الحبوب الغذائية بمعظم المحليات.
ورصد مراسل دارفور 24 أسعار الذرة والدخن والقمح في كل من محلية عد الفرسان 86 كلم غرب نيالا عاصمة الولاية التي وصل فيها سعر جوال الذرة بأنواعه”ود أحمد،فتريتة،أرفع قدمك” مابين 70 إلى 80 الف جنيه للجوال فيما سجل الدخن إرتفاعاً بلغ معه سعر  الجوال 90 الف جنيه  من  60 الف جنيه قبل اسبوع .
وعزا التاجر إسماعيل حسن إدريس أسباب الإرتفاع للتخزين الذي مارسه بعض التجار الجشعين .

وتأثرت عدد من مناطق الإنتاج بالفيضانات أدت الى تلف جزء كبير من الحبوب وكشف اسماعيل “عن وجود  كميات كبيرة مخزنة بمدينة نيالا بواسطة عدد من التجاره ربما تجد طريقها للاسواق  بعد منتصف سبتمبر لبيعها قبيل حصاد المحصول الجديد”.

وفي محلية برام قال المواطن عمار أحمد لدارفور 24 أن سعر جوال الدخن إرتفع إلى 100 الف جنيه من 60 الف جنيه وسعر الفتريتة من 50 الف جنيه إلى 70 الف جنيه ولفت إلى أن اغلاق طريق نيالا برام في وجه  الشاحنات  فاقم من حجم معاناة المواطنين الذين يعتمدون على الحبوب من نيالا وأجزاء من ولاية شرق دارفور.
وشهدت أسعار الحبوب  في مدينة نيالا إرتفاعا طفيفاً من 75 الف جنيه إلى 80 الف جنيه مع ثبات سعر الذرة في 60 الف جنيه.

وفي وقت سابق حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة قبيل أشهر من أن السودان سيواجه أزمة حقيقية في الغذاء وتعرض أكثر من 13مليون سوداني للمجاعة.

اترك تعليقاً