أخبار

السلطات التشادية تلقي القبض على المتهمين بقتل الرعاة السودانيين

الجنينة- دارفور24

ألقت قوات الأمن والدفاع التشادية- الخميس- القبض على خمسة سودانيين متهمين بقتل 5 من الرحل السودانيين داخل الأراضي السودانية، بعد أن فروا الى الأراضي التشادية فور ارتكابهم الجربمة يوم الثلاثاء الماضي.

 

 

 

وهاجم مسلحون ليلة الثلاثاء الماضية 13 سبتمبر منطقة انجمي المجاورة للحدود التشادية وأطلقوا النار على الرحل القاطنين في المنطقة ما أدى الى مقتل 5 أشخاص من اسرة واحدة بينهم اطفال.

 

 

 

وتتبع أهالي القتلى أثر الجناة الى أن دخل الأراضي التشادية، فتعهدت لهم سلطات الأمن التشادية بملاحقتهم.

 

 

وقالت مصادر أهلية لدارفور24 ان السلطات التشادية ابلغت قيادات الرحل اليوم الخميس بأنها ألقت القبض على 5 من المتهمين وهم لاجئين سودانيين فرروا من احداث الجنينة.

 

 

في وقت نقلت وسائل اعلام تشادية رسمية عن مسئولين تشاديين انهم ألقوا القبض على الجناة الذين ارتكبوا جريمة القتل في منطقة انجمي الحدودية.

 

 

وقال التفلزيون التشادي الرسمي ان وفداً ضم حاكم اقليم “وداي” بشر على سليمان برفقة قائد المنطقة العسكرية ومسؤول محكمة جنايات “وداي” زار منطقة “ادري” المجاورة للحدود السودانية للوقوف على الاضطرابات الأمنية التي قام بها بعض المجرمين من اللاجئين- حسب وصف التلفزيون التشادي- وذلك لقتلهم خمس أشخاص في الشريط الحدودي.

 

 

وطالب حاكم اقليم “وداي” اللاجئين باحترام قانون البلد الذي يستضيفهم وعدم نقل الصراعات القبلية الى تشاد.

 

 

وذكر التلفزيون التشادي نقلاً عن المسئولين التشاديين ان قوات الدفاع والأمن استطاعت القبض على خمسة من الجناة، وسجلوا اعترفاً بارتكاب الجريمة.

 

 

بينما حذر قائد المنطقة العسكرية الجنرال “بحر اتنو” قيادات اللاجئين من مغبة عدم احترام القانون التشادي وعدم نقل الاحداث المأساوية التي عاشوها الى داخل الأراضي التشادية.

 

 

ووجه محافظ منطقة “اسنقا” العقيد على محمد سبي نداء لقيادات اللاجئين والملوك والسلاطين بالبحث عن السلام وعدم زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة والعيش بسلام بعيداً عن النعرات القبلية.

اترك تعليقاً