الإثنين, يوليو 22, 2019
أخبار

“العسكر والمدنيين” يتفقان على الإعلان السياسي ويحسمان “الدستوري” يوم السبت

اتفقت قوي إعلان الحرية والتغيير الجمعة مع المجلس العسكري الانتقالي بالسودان على الإعلان السياسي، فيما ينتظر أن تتفق الأطراف يوم السبت على الإعلان الدستوري.

وعقد الطرفان يوم الخميس اجتماعاً مطولاً استمر حتى صباح الجمعة برعاية الوساطة الافريقية الإثيوبية، انتهى بالاتفاق على هياكل الحكم وصلاحيات الحكومة التنفيذية والمجلس السيادي.

وقال الوسيط الأفريقي الحسن ولد لباد في تصريحات صحفية عقب انتهاء الاجتماعات إن الطرفين اتفقا على الإعلان السياسي المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية.

وأضاف “تبقى أن يجتمع الطرفان يوم السبت لمواصلة النقاش والاتفاق على الإعلان الدستوري الذي يحكم الفترة الإنتقالية”.

وينص الاتفاق الذي توصل له الطرفان على تشكيل حكومة انتقالية مدتها ثلاث سنوات ونصف يحكم خلالها المجلس العسكري سنتان يخصص 6 أشهر منها لتحقيق السلام في دارفور والمنطقتين.

كما نص الاتفاق على تعيين رئيس وزراء تختاره قوي الحرية والتغيير الذي يقوم بدوره بتشكيل حكومة كفاءات، بينما تم تأجيل النقاش حول المجلس التشريعي لوقت لاحق.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً