السبت, ديسمبر 7, 2019
أخبار

الحرية والتغيير ترفض زيادة تعرفة المواصلات بنيالا

نيالا- دارفور24
اعلنت قوى إعلان الحريه والتغير  جنوب دارفور عدم اعترافها بزيادة تعريفة المواصلات من 4 الى 8 جنيهات، واعتبرتها غير قانونية.
وبررت الحرية والتغيير موقفها بأن الحكومة لم تستشيرها بشأن الزيادة بجانب انها تجاوزت حاجز ال 25% المنصوص عليه في ميزانية الولاية للعام 2018م الى  100%
واقر اجتماع مشترك للجنة امن الولاية مع نقابة المواصلات- التي وصفها البيان- بالبائدة والمديرين التنفذيين لمحليتى نيالا ونيالا شمال رفع تعريفة المواصلات من 4 جنيه الى 8 جنيهات.
واشارت الحرية والتغيير- في بيان اطلعت عليه دارفور24- الى انها ظلت تناشد الحاكم العسكرى طيلة الفترة الماضية ليكون على قدر المسؤلية في حماية الثورة الا انها لاحظت- بحسب البيان- فى الاسابيع الماضية اضراب  سائقى حافلات المواصلات ورهنوا عودتهم للعمل بزيادة تعرفه المواصلات رغم توفر الوقود، ونبه البيان ان الحرية والتغيير رصدت اجتماعات لمنسوبي النظام البائد لاستغلال اضراب سائقي المواصلات، فعملوا على إرسال “مأجوريهم والأمن الطلابي المنحل” لإخراج الطلاب والطالبات في مظاهرات فوضوية بغرض خلق عدم استقرار أمني وزعزعة العام الدراسي، واوضحت ان هذه المظاهرات اسفرت عن إصابة العديد من الطلاب والمعلمين وتخريب بعض المدارس.
 ولفت البيان الى ان الوصول لتفاهمات منطقية لتعريفة المواصلات لابد ان تأخذ بعين الاعتبار، تفاوت مسافات الخطوط، وعدم تحديد مقاعد معينة بالحافلات للطلاب في الفترة الصباحية خاصة، واعتبرت هذا الأمر تميزاً، يخلق مشكلات عديدة،  ورأت ان طالب يتواصل بنصف قيمة التعرفة.
وحذرت الحرية والتغيير من اى مؤامرة لزج طلاب المدارس واهدار زمنهم الدراسى فى مظاهرات فوضوية غير سلمية وقالت ان ذلك يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، ومؤامره من منسوبي النظام البائد، ونوهت الى انها طيلة الفترة الماضية ظلت تناشد الجهاز التنفيذي بالولاية للعمل معاً بتنسيق تام فى العمل الإدارى لكنه كان ينفر منها بعيداً- بحسب البيان-

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً