الأحد, أكتوبر 25, 2020
أخبار

لينا الشيخ: نحن محتاجون للأمل والايجابية لمواجهة التحديات

وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ بمدينة نيالا
نيالا- دارفور24

قالت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ ان التحديات التي تواجه الشعب السوداني وحكومته الانتقالية لا يمكن تخطيها الا بالعزيمة التي يتمتع بها الانسان السوداني.

وذكرت انه بعد التوقيع على سلام السودان لابد أن تمضي الحكومة بخطى ثابتة نحو تحقيق برامج السلام والعدالة الاجتماعية، ليشعر كل الشعب السوداني بالتغيير الذي حدث في البلاد، نبهت الوزيرة- خلال مخاطبتها ورشة العمل الطوعي ودوره في السلام الاجتماعي ضمن فعاليات حملة اكتوبر الوردي بنيالا السبت- الى انه في اطار العدالة الاجتماعية افتتح الصندوق القومي للتأمين الصحي عدد “57” مركزاً لتقديم الخدمات العلاجية بمخيمات النازحين بولايات السودان المختلفة من بينها 13 مركز في مخيمات جنوب دارفور، واضافت “خلال هذا العام انجزنا الكثير لكننا لا نتحدث في الاعلام بكل ما انجزنا”
وقالت لينا “في هذه الفترة نحن محتاجين للأمل والايجابية لنواجه التحديات ونمضي للامام، لكن ليس من السهل ان نمشي لقدام وسط غبن موجود بين الناس” واردفت “السلام الاجتماعي الذي يريده كل الشعب السوداني لا يتم الا بالتشبيك والشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني” وذكرت لينا انها بعد مضي عام من وجودها في الحكومة ظلت تستمد طاقتها من لجان المقاومة لمواصلة مسيرة تحقيق اهداف الثورة.
ودشنت الوزيرة خلال زيارتها لمدينة نيالا التي تستغرق ثلاثة ايام حملة اكتوبر الوردي للتوعية بمرض سرطان الثدي بالبلاد، ووقفت على الاوضاع بمخيم عطاش للنازحين بمدينة نيالا، ومستوى الخدمات العلاجية التي يقدمها مركز التأمين الصحي بالمخيم، وتسلمت الوزيرة مذكرة تحوي مطالب النازحين ابرزها معالجة مشكلة الوثائق الثبوتية “الرقم الوطني” الذي تم استخراجه للنازحين بطريقة فيها تلاعب، بعدم تضمينه في الشبكة القومية للسجل المدني.

وقال والي جنوب دارفور حامد التيجاني هنون ان حكومة جنوب دارفور آلت وضعت على عاتقها التركيز على التوعية بمخاطر مرض سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه، في ظل تزايد حالات الاصابة به.

وكشف عن مساعي حكومة الولاية لإنشاء مستشفى خاص لمرضى السرطان بنيالا، ونوه إلى أن مثل هذه الحملات تلفت انتباه الحكومات والمنظمات لمكافحة هذا المرض.
وقال مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي دكتور بشير الماحي ان حملة اكتوبر الوردي تستهدف “7” ولايات التي بها نسبة اصابة كبيرة بالمرض، وأكد ان الحكومة تعول على الدور الطوعي للتوعية بالمرض وتوسعة نظام التأمين الصحي، الذي يمثل ابرز اوجه العدالة الاجتماعية.

اترك تعليقاً