الأحد, يوليو 12, 2020
أخبار

شكاوي في جنوب دارفور من “عودة قوية” للنهب المسلح

نيالا: دارفور24 : حذر زعماء
في الادارة الاهلية وقيادات سياسية من

فزع اهلي من جنوب دارفور عاد منتصرا

جنوب دارفور من تزايد عمليات النهب المسلح التي
بدأت تنشط فيها عصابات مسلحة بعدد من المناطق خاصة الجزء الجنوبي من الولاية ، وقال
رئيس المكتب التنفيذي للإدارة الاهلية بالولاية التوم الهادي دبكة لـ”دارفور24″
الى انهم لاحظوا ان العصابات المسلحة بدأت تنشط في قطع الطرق وممارسة عمليات القتل
والنهب في حق المواطنين العزل.

وذكر انه خلال هذا الاسبوع اعترضت
مجموعة كادر صحي كان في طريقة من نيالا الي برام، واطلقت عليه النار اثناء فأردته قتيلاً
في الحال ونهبت امواله، بالاضافة الى وقوع عدد من احداث القتل والنهب بطريق (برام-
سنقو) في الايام الماضية.
وطالب دبكة الاجهزة الامنية
بالولاية بضرورة الانتشار الكافي لمراقبة هذه الطرق وحماية المسافرين عبر الاطواف السفرية
التي يقوم بها سابقاً الاهالي، مشيراً الى انه باعلان مشروع جمع السلاح توقفت الاطواف
الاهلية لحماية المسافرين الامر الذي اتاح فرصة لتجدد نشاط عصابات النهب المسلح بالطرق
التي تربط انحاء الولاية.
في الاثناء كشف عضو المجلس الوطني
عن دائرة كتيلا الدكتور الطيب عبد الرحمن لـ(دارفور24) عن مقتل (3) وحرج (5) على الاقل
عندما اطلقت عصابة نهب مسلح النار على مجموعة من الشباب كانوا في طريقهم الى بلدة كتيلا
مسقط رأسهم، عائدين من مناجم التنقيب عن الذهب.
 وطالب عبدالرحمن حكومة الولاية بضرورة فرض هيبة الدولة
عبر الانتشار الواسع للقوات الحكومية في اماكن تواجد المواطنين والطرق التي تربط ارجاء
الولاية.
وفي سياق متصل اشار رئيس المكتب
التنفيذي للادارة الاهلية بجنوب دارفور الناظر التوم الهادي دبكة الى ان الادارة الاهلية
لديها لجان لفض النزاعات بين الرعاة والمزارعين تم تفعيلها بالولاية في وقت مبكر لمقابلة
عودة بادية الرعاة من الشمال الى الجنوب والتي تبدأ الاسبوع المقبل- على حد قوله- وقال
ان الادارة الاهلية مطمئنة للوضع في هذا العام أكثر من الاعوام السابقة لتزامن عودة
الرعاة للجنوب مع اعلان مشروع جمع السلاح واضاف ( هذا العام ليس هناك راعي يستطيع ان
يأتي حاملاً سلاحاً ليدخل بهائمه بالقوة في مزارع المواطنين بعكس ما كان يحدث في السنوات
الماضية.

اترك تعليقاً