الثلاثاء, يونيو 18, 2019
أخبار

(نداء السودان) يطالب بالتحقيق حول أسباب تعليق جولة مشاروات أديس ابابا

الخرطوم ــ دارفور 24

أمبيكي

طالب تحالف قوى “نداء السودان” المعارض الاتحاد الافريقي بإجراء تحقيق حول أسباب تعليق جولة المشاورات مع الحكومة السودانية باديس ابابا الأسبوع الماضي وذلك للوصول للحقائق كاملة ومجردة.

واتهم التحالف في بيان تلقته “دارفور 24” السبت الوساطة الافريقية بقيادة ثابو أمبيكي بالتواطؤ مع الحكومة السودانية على الحلول الجزئية مما أفشل جول المشاورات الأخيرة في أديس أبابا.

وعلقت الوساطة الافريقية يوم الخميس جولة مشاورات بين الحكومة وأطراف خارطة الطريق من المعارضة، إلى أجل غير مسمى، وذلك بعد رفض الوساطة الاجتماع مع “نداء السودان” كجسم واحد.

وقال بيان “نداء السودان” إن أمبيكي التزم عند توقيع خارطة الطريق في أغسطس 2016 باعتماد “نداء السودان” طرفاً أصيلاً في مجمل الخطوات التي تعقب التوقيع، كما أكد حق التحالف في تكوين وفده كما يشاء.

وأوضح أن سياسة الحكومة معروفة برغبتها في حلول جزئية ورفض الحل الشامل، وعملها الدؤوب في تمزيق صف المعارضة وخاصة نداء السودان.

وأكد أن رفض الوسيط لقاء “نداء السودان” هو استجابة غير مبررة لضغوط الحكومة السودانية، وهو استجابة من الوسيط لرغبة أحد الأطراف مما يقدح في نزاهة الوسيط وقدرته على الوساطة، حسب البيان.

وأضاف “الوساطة تتحمل ما جرى، وبيانها الأخيـر حوى مغالطات، ونطالب الاتحاد الافريقي بإجراء تحقيق للوصول للحقائق كاملة ومجردة، خاصة وان قرارات مجلس الأمن والسلم الافريقي الذي مدد عمل الوساطة لعام، تلتزم بإجراء سلام شامل وعادل وتحول ديمقراطي في السودان”.

وأعلن أن “نداء السودان” أرسل رسالة لرئيس الآلية، ثابو أمبيكي، أكد فيها أنه لن يقبل بالحلول الجزئية وانه لن يستجيب لاي دعوة ما لم يتم تمثيله كجسم موحد.

وذكر البيان أن لقاءات جرت بين “نداء السودان” والوساطة في برلين والخرطوم واديس، ومراسلات بين أمبكي ورئيس نداء السودان، للتحضير لهذا اللقاء، تم الاتفاق على دعوة قيادة “نداء السودان” لاجراء مشاورات رسمية مع الآلية.

وزاد “لم يحدث مطلقاً أن أخبرت الآلية نداء السودان بالدعوة للقاء مع الحكومة، وإنما الدعوة لاجراء مشاورات رسمية”.

وأشار إلى أن الآلية أقترحت في البداية أن تتم المشاورات مع اربعة أطراف، بما في ذلك الحركة الشعبية، ولكن عند اصرار نداء السودان على تمثيل كافة مكوناته في وفد موحد أرسلت الآلية تذاكر سفر وتكفلت بالإقامة لـ (14) من قيادات نداء السودان.

وأكد أن رئيس نداء السودان أرسل خطاب رسمي لرئيس الآلية مطالباً بتسليم جواز سفر عمر الدقير، المحتجز لدى الأمن، مردفاً “رد كبير موظفي الآلية بالإيجاب وبإجراء اللازم، وبالفعل اتصل جهاز الأمن وسلم الجواز لصاحبه الذي حضر الى اديس”.

وقال التحالف المعارض أن الآلية تنصلت عن دعوتها وأنكرت استضافتها وكل الاجراءات اللوجستية التي قدمتها لوفد نداء السودان القادم من داخل وخارج السودان تحت ضغط الحكومة.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً