الإثنين, يوليو 22, 2019
أخبار

امراض جلدية بمنجم جبل عامر بسبب استخدام مادة السيانيد

جبل عامر- دارفور24

كشفت جولة دارفور24 على مناجم الذهب بمنطقة جبل عامر بشمال دارفور عن اصابة اعداد من العاملين في شركة الجنيد للتنقيب عن الذهب العاملة في المنطقة بأمراض جلدية يرجح انها بسبب استخدام مادة السيانيد المستخدمة لاستخلاص الذهب.

ويقول المنقبون عن الذهب بمنطقة جبل عامر ان اعراض المرض عبارة عن طفح جلدي وجروح تتسبب في تشويه جلد الانسان، ولاحظ صحفيو دارفور24 خلال تجولهم في المنطقة آثار المرض على عدد من المنقبين الذين نزلوا الى سوق المنطقة

وأكد المنقبون- في حديثهم لفريق دارفور24 الذي زار المنطقة- ان الاصابات انحصرت في العاملين بشركة الجنيد التي تتبع لقائد قوات الدعم السريع نائب رئيس المجلس العسكري الفريق محمد حمدان حميدتي، مشيرين الى ان شركة الجنيد تسيطر على المناجم الواقعة غرب جبل عامر وغير مسموح الدخول اليها الا للمعاملين في الشركة او الذين يرغبون في الانضمام لصفوف العاملين في الشركة.

وتفرض قوات الدعم السريع طوقاً أمنياً مشدداً على منطقة المنجم التي تقع في الجهة الغربية لجبل عامر بنحو “25” عربة عسكرية مدججة بالجنود والسلاح، ولاحظ الفريق الصحفي ان انتشار واسع لعناصر الاستخبارات التابعة لقوات الدعم السريع التي تعمل في حراسة المنجم وسط المنقبون، وكشف المنقبون عن وجود خبراء اجانب يعملون لصالح شركة الجنيد يرجح ان تكون جنسياتهم روسية

ويعيش المنقبون في المنطقة الذي يقدر عددهم بنحو “3” آلآف شخص اوضاعاً بيئية متردية بسبب ظاهرة التبرز في العراء والاودية والخيران القريبة من سكن المنقبين، في الوقت الذي يحصلون في على مياه الشرب من هذه الاودية والخيران مع دخول فصل الخريف، ويتوزع العاملون في التنقيب عن الذهب في عدد من المناجم منها: ارتون- نيتو- حمير بلو- وجبل عامر.

ونفى العاملون في التنقيب عن الذهب بمنجم جبل عامر ما تردد عن وقوع نزاعات قبلية او معارك بين قوات الدعم السريع وحركة مني اركو مناوي بالمنقطة في الايام القليلة الماضية.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً