الأحد, أكتوبر 25, 2020
أخبار

حميدتي: الحرية والتغيير جاءت بأشد تمكيناً من الإنقاذ

ام درمان- دارفور24

قال نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” أنهم فشلوا في إدارة الفترة الانتقالية، وقال حميدتي- اثناء مشاركته مواطني منطقة ود البخيت بام درمان مناسبة اجتماعية-  “الشعب السوداني صبر كثيراً لكننا فشلنا كثيراً جداً، والبلد بهذه الطريقة ما بتمشي قدام، لذلك لابد من وضع النقاط على الحروف، والاتفاق على رؤية تجمع كل السودانيين”

وذكر حميدتي أن الإقصاء لن يقدم البلد الى الامام، والتمكين لا يمكن أن يبدل بتمكين، وأضاف “جماعة الإنقاذ مكنوا أنفسهم، وهؤلاء- في إشارة للحرية والتغيير- جاءوا بأشد منهم في التمكين”
وتابع: منذ التغيير ظهروا اناس معينين، وتسيدوا على الناس، وبقت أي حاجة حقتهم هم، تساءل “أين هم الشباب الذين احدثوا التغيير..؟”
ودعا دقلو الشباب الى تحمل مسئوليتهم وأن يعرفوا قضيتهم جيداً، وان يأتوا للمشاركة في انجاح التغيير، وقال إنه واجه الكثير من المشاكل بسبب قوله الحق، واضاف “مشكلتنا التي جابت لنا البلاوي وشيطنونا، بسبب أننا قلنا كلمة الحق، وهي أننا لن نسمح بالفوضى”
وقال نائب رئيس مجلس السيادة أن فترة ال16 شهر التي أعقبت سقوط الانقاذ كشفت لنا السيئ الذي يريد أن يدمر البلاد، والوطنيين الذين يريدون أن يمضوا بالبلد للامام من الحرية والتغيير.
وقال حميدتي “ما في زول مفوض من قبل السودانيين لا حميدتي ولا البرهان والحرية والتغيير، هؤلاء كلهم متسلطين، لذلك لابد أن يقول الشعب كلمته ويشق طريقه” وأكد أن البلاد ليست لديها مشكلة موارد وإنما عندها مشكلة سياسات مدمرة، وانسان حاقد حتى على نفسه.
وقطع حميدتي بأنه ليس هناك مجالاً لانقلاب في البلاد، وقال “اطمئنكم لا جيش لا دعم سريع ولا شرطة ولا أمن، بيعمل انقلاب، لكننا لن نجامل أحد وش وسنقول الحقائق في التلفزيون، بأن فلان بينما كذا وكذا”
وانتقد ما أسماه سياسة الإقصاء وقال لازم نمشي مع بعض دون أي إقصاء لأي شخص، والفاسد يفتح في مواجهته بلاغاً ويحاكم، وقال الحكاية بايظة، لكننا أي شئ يخرج البلد لبر الأمان سنمضي فيه، لكن الدين عندنا خط أحمر لن نجامل فيه.

اترك تعليقاً