الجمعة, ديسمبر 9, 2022
أخبار

إغلاق مخيم للاجئين بشرق السودان بعد ظهور اصابات بجدري القرود

القضارف- دارفور24
أغلقت السلطات بمحلية المفازة بولاية القضارف شرقي السودان مخيم “الطنيدبة” للاجئين الإثيوبيين، بعد ظهور حالات إصابة بـجدري القرود.

 

وأكد معتمد المحلية عثمان عبد الله- لـسودان تربيون الأحد- ظهور ثلاثة حالات بمرض “جدري القرود” وهو ما أكدته وزارة الصحة بالولاية.

 

ويضم المخيم الواقع غربي القضارف حوالي 25 ألف لاجئ حسب إحصائية معتمدية اللاجئين، ويقع في مساحة 2 كيلومتر مربع فيما يبعد من مدينة المفازة عاصمة المحلية حوالي 20 كيلومتر.

 

وقال المعتمد إنه وبمجرد ظهور الحالات اتخذ قراراً بإغلاق وعزل المخيم من بقية مناطق المحلية خاصة منطقة “الطنيدبة” المتاخمة له بمسافة “5” كيلومتر، ونوه الى أن السلطات الصحية شرعت في تدابير صحية تمثلت في إصحاح بيئة، ومراقبة الدخول الى المعسكر، فضلا عن حملات لتوعية المواطنين بمخاطر الإصابة بالمرض والوقاية منه، وإرسلت تقريراً عن الوضع الصحي في المخيم لوزارة الصحة بولاية القضارف.

 

وأعلنت وزارة الصحة بولاية القضارف تسجيل ثلاثة حالات إصابة بجدري القرود في “الطنيدبة” كما أعلنت عن تلقيها بلاغات عن ظهور “60” حالة اشتباه من منظمة “الاايت” بالمخيم إضافة لحالتي اشتباه بمخيم “أم راكوبة” غربي القضارف الذي يضم 21 ألف لاجئ حسب إحصائية رسمية.

 

وأعلن مدير إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة أنور بانقا في تصريحات صحفية عن اجتماع طارئ مع المنظمات العاملة في غوث اللاجئين والجهات ذات الصلة لمناقشة الاستعدادات لمجابهة المرض.

 

وتقول مصادر طبية إن “جدري القرود” ينتقل عبر الرزاز والملامسة، وتتمثل أعراضه في حمي وألام في الظهر والغدد اللمفاوية.

 

وتحتضن ولاية القضارف أربعة مخيمات رئيسية للاجئين تترامى في اتجاهات الولاية المختلفة، وتحتضن قرابة المائة ألف لاجئ من الإثيوبيين والارتريين والصوماليين وجنسيات أخرى.

اترك تعليقاً