الإثنين, ديسمبر 17, 2018
أخبارتقارير

جنوب دارفور تبحث مع (يوناميد) مرحلة ما بعد خروج البعثة

نيالا ــ دارفور 24

طالبت البعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة “يوناميد” حكومة جنوب دارفور بضرورة التخطيط الجيد لكيفية تأمين معسكرات وقرى العودة الطوعية خلال المرحلة ما بعد انسحاب البعثة من الولاية، لضمان الأمن والاستقرار والرخاء والسلام.

ووصف رئيس البعثة بالولاية، برهان ميسكل نقا، في الاجتماع المشترك مع حكومة الولاية بمقر البعثة خروج البعثة من محليتي كتيلا وعد الفرسان بالنموذجي.

واطلع برهان الجانب الحكومي بخطة ومراحل انسحابهم من الولاية، موضحاً أن الايام المقبلة ستشهد انسحاب البعثة من محلية كاس، وان جميع المواقع التي انسحبت منها البعثة سيتم تسليمها للحكومة.

واعلنت حكومة الولاية الاسبوع الماضي بأن بعثة (يوناميد) ستسلم مقرها الرئيسي لجامعة نيالا بنهاية هذا العام.

وأعرب والي جنوب دارفور عن تقديره لجهود البعثة التي ظلت شريكاً أساسياً لحكومة الولاية في قضايا حفظ الأمن والسلام والعودة الطوعية وإعادة التوطين.

وقال الفكي إن مواقع اليوناميد التي سيتم تحويلها إلى جامعات قد تسهم في تقديم الخدمات وتطوير الموراد البشرية لإنسان الولاية.

تعليقات فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً