الأربعاء, فبراير 24, 2021
أخبار

ازالة التمكين بجنوب دارفور: وزيرة سابقة حولت اموال الفقراء لمصلحتها الخاصة

نيالا- دارفور24

قالت اللجنة الفرعية لإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بولاية جنوب انها فصلت في عدد من ملفات الفساد الخاصة بالأراضي والخدمة المدنية، بالاضافة الى عقودات مشروعات عامة.

واوضحت اللجنة في مؤتمر صحفي بنيالا الثلاثاء انها  استردت قطعة أرض تم تخصيصها لزوجة والي سابق باسم منظمة البر والتواصل.

وكشفت عن فسخ عقودات باسم مشروع “الارض مقابل التنمية” أبرمها النظام البائد مع شركات لتشييد بورصة نيالا والميناء البري، بتكلفة “26،529،460” جنيه في العام 2014م علاوة علي استرداد أراضٍ مخصصة لمدارس حكومية تم تمليكها لاشخاص لانشاء مدارس خاصة، إضافة الى قطعة أرض مخصصة لانشاء مسجد تم تخصيصها عن طريق التزوير لأحد مقربي نظام الإنقاذ

وذكر مقرر اللجنة الفرعية لأزالة التمكين بالولاية هاشم عبدالله زكريا أن اللجنة استردت كذلك مشروع الانتاج الحيواني المعروف “أبقار الفرزين” من وزيرة الشئون الاجتماعية السابقة “بثينة محمد أحمد” التي أستغلت موقعها وحولت أموال مخصصة للشرائح الضعيفة لمصلحتها الخاصة، كما استردت اللجنة “41” سيارة تم شراؤها من خزينة الدولة لحزب المؤتمر الوطني، الي جانب”24″ سيارة اخرى تم تخصيصها لصالح واجهات النظام البائد.

واعلنت اللجنة عن فصل 22 موظفاً من المؤسسات الحكومية ابرزهم اربعة من قيادات هيئة الاذاعة والتلفزيون بالولاية وهم “احمد ابوعشرة وخالد شرف الدين وادم نورين وأشرف عمر” اضافة الى موظفين بوزارتي الشئون الاجتماعية والمالية بالولاية، فضلاً عن حل 131 رابطة وجمعية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً