أخبار

شرق دارفور تحمل الشركة مسئولية انهيار مشروع الطاقة الشمسية

الضعين- دارفور24
حٌمّلت حكومة ولاية شرق دارفور شركة “أزهري مكي” المنفذة لمشروع الطاقة الشمسية لمحطات المياه بالولاية مسؤلية الأضرار التي لحقت بالمحطتين بمدينة الضعين عاصمة الولاية جراء تعرضها للامطار المصحوبة بالرياح مساء الاثنين.
وقال مستشار والي شرق دارفور للشئون الهندسية- في بيان اطلعت عليه دارفور24- إن الحكومة ستعيد مواصفات حوامل ألواح الطاقة الشمسية ومتانة حديدها ومتابعة صبة قواعدها الخرسانية، وفقاً لمقادير الكميات المتفق عليها في كراسة العطا التي رست للشركة المنفذة، وعلى ان يكون التسليم بمراحل حتى اكتمال المشروع.
وتسببت رياح وأمطار هطلت قبل يومين بمدينة الضعين في انهيار اعمدة ألواح محطتين للطاقة الشمسية من جملة 20 محطة طاقة تم انشاؤها بواسطة شركة “أزهري مكي” التي رسى عليها العطاء لانشاء مشروع الطاقة الشمسية لعدد 200 محطة مياه بالولاية بتكلفة مالية بلغت 584 مليون جنيه.
وذكر المستشار إن الحكومة إعادة النظر في تقييم الأعمال المدنية للمشروع التي تتعلق بتركيب حوامل الألواح، ومتانة حديدها، بجانب المتابعة الدقيقة لصب القواعد الخرسانية.
وأوضح إن مشروع الطاقة الشمسية مأمن تأميناً شاملاً لدى الشركة السودانية للتأمين ضد الحريق والعواصف والفيضانات والزلازل، وأن العقد المبرم مع الشركة المنفذة ينص على فترة ضمان عام كامل.

اترك تعليقاً