السبت, يونيو 6, 2020
تقارير

الأوضاع الصحية والأمنية بدارفور وصلت مرحلة الخطورة وسط تكتم رسمي حيال ما يجري

محمد عبد الرحمن الناير

لقد وصلت الأوضاع الصحية والأمنية بإقليم دارفور إلي مرحلة الخطورة ، حيث تفشت الأمراض والأوبئة في معظم مناطق الإقليم لا سيما ولاية شمال دارفور ، مع ظهور حالات حميات وإسهالات وفتور في الجسم وموت مفاجيء يودى بحياة العشرات يومياً، خاصة وسط فئات المسنين ، وقد تم تسجيل أكثر من مائة حالة وفاة بمدينة الفاشر وحدها خلال يومين فقط ، دون أن تتمكن السلطات الصحية معرفة أسباب الوفيات لعدم توفر أجهزة الكشف الطبي اللازمة وإنعدام الأدوية وقلة الكادر الطبي المؤهل للتعامل مع هكذا حالات، مما ينذر بحدوث كارثة صحية وإنسانية بالإقليم.

إن السلطات الصحية الولائية عاجزة عن التعامل مع هذه الأوضاع المتدهورة ، والحكومة ووزارة الصحة الإتحادية لم يحركوا ساكناً ، ولم يبدوا إهتماماً بما يجري ، وظل الإعلام الرسمي غائباً عن نقل هذه الأحداث والمآسي للرأي العام وكأنهم يريدون التكتم عليها لأسباب يعلمونها!.

فقد إزدادت الأوضاع الأمنية بإقليم دارفور تعقيداً علي تعقيدها ، ولا تزال المليشيات الحكومية ترتكب الجرائم علي نطاق واسع ، دون أن تتحرك حكومة الخرطوم لوقف هذه الجرائم التي تقع يومياً في مناطق سيطرتها ، مما يضع علامات إستفهامات كبيرة ، هل حكومة الخرطوم عاجزة أم متواطئة مع ما يجري من إنتهاكات فظيعة؟!.

نماذج لبعض الجرائم والإنتهاكات التي وقعت خلال هذا الشهر:

أولاً:
في يوم الأربعاء الموافق ٦ مايو ٢٠٢٠م إرتكبت المليشيات الحكومية بولاية وسط دارفور جريمة قتل النازح/ يعقوب موسي أحمد (٣٢ عاماً) ، وإختطفت الطفل/ سليمان عبد الباريء (١٠ سنوات) ونهبت ٥٥ رأساً من الماشية من وادي (تنقو) شمال غرب منطقة جلدو.

ثانياً:
في يوم السبت الموافق ٩ مايو ٢٠٢٠م أطلقت المليشيات الحكومية النار علي عربة تجارية في الطريق الرابط بين نيرتتي وقرني ( منطقة قوز متي) بولاية وسط دارفور، مما أدي لإصابة ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة ، وهم:

١. الأمين آدم محمد (٢٨ عاماً) يسكن بمنطقة قولو.

٢. محمد موسي عبد الله (٥٠ عاماً) سائق العربة ، يسكن بمنطقة قولو.

٣. عبد القادر أبكر آدم (٣٥عاماً).

وقامت المليشيات بنهب البضائع والمقتنيات الشخصية الموجودة بالعربة ، بل جردت الركاب من ملابسهم وأحذيتهم!.

ثالثاً:
في يوم السبت الموافق ٩ مايو ٢٠٢٠م أقدمت المليشيات الحكومية علي قتل النازح/ عبد المؤمن موسي آدم (٣٥ عاماً) بولاية وسط دارفور في طريق نيرتتي كرني ، علي بعد خمسة كيلومترات شرق مدينة نيرتتي.

رابعاً:
في يوم الأحد الموافق ١٠ مايو ٢٠٢٠م إعتدت المليشيات الحكومية علي بعض نازحي معسكر الحصاحيصا بولاية وسط دارفور أثناء ذهابهم لمزارعهم بالقرب من وادي ( مورندو) غرب سوق (تلولو) ، وتم ضربهم بالدبشك والعصي والتحرش بالنساء ومحاولة إغتصابهن ، مما أدي لإصابة أربعة من النازحين تم نقلهم للمستشفي لتلقي العلاج ، وهم:

١. مريم عبد الله عبد المولي ، تسكن معسكر الحصاحيصا مربع ٤.

٢. مروة اسماعيل ، تسكن معسكر الحصاحيصا مربع ٤.

٣. مريم محمد ، تسكن معسكر الحصاحيصا مربع ٤.

٤. حسين آدم محمد ، يسكن معسكر الحصاحيصا مربع ٦.

خامساً:
في يوم الأثنين الموافق ١١ مايو ٢٠٢٠م قامت المليشيات الحكومية التي تمتطى ظهور الخيول والجمال بنهب ماشية من المواطنين شرقي مدينة نيرتتي أثناء عودتهم من سوق نيرتتي ، حيث قامت المليشيات بإعتراض طريقهم في منطقة ( دينكوي رو) ونهبت منهم أربعة جمال وخمسة حمير وبضائعهم وكل المقتنيات الشخصية والمبالغ النقدية بحوزتهم.

سادساً:
في مساء يوم الأثنين ١١ مايو ٢٠٢٠م قامت المليشيات الحكومية بقتل المواطن/ تيجاني عيسي أحمد (٢٨ عاماً) عبر إطلاق النار عليه عند جبل (ملكو) بالقرب من مقر بعثة اليوناميد ، علي بعد إثنين كيلومتر غرب نيرتتي، وقامت المليشيات كذلك بنهب سيارتين ، وإختطفت المواطن/ معتز ماينيس بشير وقامت بتعذيبه قبل تحرر قوة من الشرطة منهم.
وفي حادث منفصل في نفس اليوم أطلقت مليشيات حكومية النار علي النازح/ أبكر عبد الجبار الذي يقطن معسكر الشمالية بنيرتتي ، وأصيب إصابات خطرة نقل علي إثرها لمستشفي نيرتتي.

سابعاً:
في يوم الثلاثاء الموافق ١٢ مايو ٢٠٢٠م إعتدت المليشيات الحكومية بالضرب بالدبشك والعصي علي المواطن/ علي آدم أرباب هارون ( ٨٠ عاماً) أثناء عمله بمزرعته بالقرب من منطقة (عُودِيو) جنوب شرق نيرتتي، مما سبب له جروحاً خطيرة في الرأس نقل علي إثرها للمستشفي.

ثامناً:
في مساء يوم الثلاثاء الموافق ١٢ مايو ٢٠٢٠م إعتدت المليشيات الحكومية علي عدد من النازحين بمنطقة ( بورن رو) أثناء عملهم في كمائن الفحم ، وأطلقت عليهم الرصاص عشوائياً وأوسعتهم ضرباً بالدبشك والعصي ، مما أدي لإصابة بعضهم بجروح متفاوتة ، وتم نقل المصابين للمستشفي وتم تدوين بلاغ لدي شرطة نيرتتي، والمصابين هم:

١. بابكر سعيد يوسف محمد (٣٦ عاماً).

٢. عيسي حسين شرف (٦٥ عاماً).

٣. عبد الرازق إسحاق إمام الطاهر (٢١ عاماً).

٤. عبد الله موسي آدم عبد الله (٢٨ عاماً).

٥. إسحاق إمام الطاهر خليل (٧٠ عاماً).

تاسعاً:
في يوم الثلاثاء الموافق ١٢ مايو ٢٠٢٠م قامت المليشيات الحكومية بنهب مواشي عدد من مواطني حي ( قعر جبل) بنيرتتي.

عاشراً:
في يوم الأثنين الموافق ١٨ مايو ٢٠٢٠م إعتدت المليشيات الحكومية علي النازح/ آدم إدريس (٦٥ عاماً) الذي يسكن معسكر الجنوبي بنيرتيي ، وقامت بنهب ٤٧ رأس من الماشية وحمار، وسيّر الأهالي فزعاً لإسترداد الماشية المنهوبة إلا أن المليشيات نصبت لهم كميناً وأمطرتهم بوابل من الرصاص وإعتدت عليهم بالضرب والطعن مما أوقع شهداء وجرحي.

إن نماذج الجرائم المذكورة أعلاه هي عينة فقط لما يحدث يومياً بإقليم دارفور من قتل ونهب وإغتصاب دون أن تحرك السلطات الولائية والإتحادية ساكناً لوقف هذه الجرائم والإنتهاكات ومحاسبة مرتكبيها ، ومع ذلك تعمل حكومة الخرطوم علي إخراج بعثة اليوناميد (علي ضعفها) لتحل محلها المليشيات الحكومية التي ترتكب كل هذه الفظائع ، مما يوضح بجلاء أن حكومة الخرطوم لا يهمها إنسان دارفور وأمنه وإستقراره ، وسوف نحمل حكومة الخرطوم كافة تبعات الفراغ الأمني الذي سوف يحدثه إخراج بعثة اليوناميد وكافة الجرائم والإنتهاكات التي لا محال سوف تقع.

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
٢٠

عاشراً: في صبيحة يوم الثلاثاء الموافق ١٩ مايو ٢٠٢٠م أقدمت المليشيات الحكومية علي قتل التاجر/ يحي آدم موسي (٤٥ عاماً) رمياً بالرصاص بمنطقة ( جوري) في شريط وأدي باري ، وجرحت كل من:
١. صديق موسي آدم إبراهيم (٤٠ عاماً).
٢. عبد الكريم فضل أحمد (٦١ عاماً).

كما أطلقت المليشيات الرصاص علي عربة تجارية بمنطقة (فضلقي) في طريق نيرتتي قرني.

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
٢٠ مايو ٢٠٢٠

اترك تعليقاً